بعد أيام من مقتل ثلاثة جزائريين.. الجزائر تتخذ إجراءات جديدة على حدودها

0

المنبر التونسي (الجزائر) – أعلنت الجزائر وموريتانيا، الثلاثاء 9 نوفمبر، عن اتفاقهما على استحداث لجنة أمنية لحماية التبادلات التجارية عبر الحدود البرية بينهما، وذلك بعد أيام من مقتل ثلاثة جزائريين في المنطقة.

جاء القرار ضمن توصيات الدورة الأولى للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-الموريتانية، التي انعقدت الإثنين والثلاثاء في العاصمة الجزائرية ، برئاسة وزيري الداخلية الجزائري كمال بلجود والموريتاني محمد سالم مرزوق.

حيث نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن “بلجود” قوله إن من أهم التوصيات: “تكثيف التنسيق الأمني على مستوى الشريط الحدودي المشترك من خلال استحداث لجنة أمنية مشتركة تضم المصالح الأمنية للبلدين”.

كما تابع: هناك “ضرورة لتأمين المواطنين من البلدين خلال تنقلهم في إطار التبادلات التجارية من الاعتداءات الإجرامية على مستوى المناطق الحدودية المشتركة”.

كما مَكَّنَ المعبر الحدودي الجديد التجار الجزائريين من الشروع في عمليات التصدير مباشرة، ونقل السلع عبر شاحنات ذات مقطورات إلى موريتانيا.

يذكر أنه يوم الأربعاء 3 نوفمبر، أعلنت الرئاسة الجزائرية مقتل ثلاثة من مواطنيها كانوا على متن شاحنات تجارية تنقل سلعاً إلى موريتانيا عبر المعبر الحدودي.

إذ اتهمت الرئاسة الجانب المغربي بـ”التورط في القصف بواسطة سلاح متطور”، متوعدة بأن ذلك “لن يمضي دون عقاب”.

فيما اكتفى المتحدث باسم الحكومة المغربية، مصطفى بايتاس، خلال مؤتمر صحفي الخميس، بالتأكيد على “احترام حسن الجوار”، من دون نفي أو تأكيد للاتهام الجزائري.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا