وزير الشؤون الدينية يؤكد الحرص على تحصين الإطارات الدينية ضد هذه الخطابات..

0

المنبر التونسي (وزير الشؤون الدينية) – أكد وزير الشؤون الدينية، إبراهيم الشائبي، الجمعة بسوسة، حرص الوزارة على تحصين الإطارات الدينية ضد خطابات التحريض على العنف والكراهية، وحثها على تأسيس وتأصيل ثقافة ومبادئ الحقوق والحريات.

وشدد الوزير في تصريح ل”وات”، على هامش إشرافه مساء اليوم الجمعة، على افتتاح ورشة تدريبية لفائدة أئمة ووعاظ ولايات سوسة والمنستير والمهدية والقيروان، حول “حرية التعبير ودور الإطارات الدينية في مناهضة خطاب التحريض على العنف والكراهية”، على أن “الخطاب الديني على المنابر الدينية، لديه من المناعة والعصمة ما يعصمه من الوقوع في مربعات التشنج وإثارة النعرات والتحريض على العنف”.

واعتبر أن الزاد المعرفي والفقهي للإطارات الدينية في تونس “كفيل بإنتاج خطاب هادئ ورصين يتطرق للشأن العام دون الوقوع في نشر البغضاء والكراهية”، مؤكدا توجه الوزارة إلى اعتماد المناظرة الخارجية في انتداب عدد معقول من الإطارات الدينية التي تعتلي المنابر من خريجي جامعة الزيتونة، ومواصلة دورات الرسكلة والتكوين المستمر لشريحة هامة من الأئمة داخل المعهد الأعلى للشريعة، الذي سيحمل مستقبلا اسم “المدرسة الوطنية للإطارات الدينية”.

ويؤثث هذه الورشة، التي تنظمها وزارة الشؤون الدينية على امتداد ثلاثة أيام بالشراكة مع مكتب تونس للمفوضية السامية لحقوق الانسان، ثلة من المختصين في الشأن الديني والقانون والإعلام.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا