المكي:”العودة إلى حركة النهضة غير مطروحة ولسنا في معاداة معها”

0

المنبر التونسي (عبد اللطيف المكي) – قال الوزير والقيادي السابق بحركة النهضة عبد اللطيف المكي إنّ عددا من المستقيلين من الحركة يعملون على تأسيس حزب جديد ولكن الإعلان عن هذا الحزب لن يكون قبل بضعة أشهر على الأقل بعد اتمام مرحلة التقييم الجارية الآن وتحديد الفئات المستهدفة بهذا التشكيل السياسي.

وأوضح عبد اللطيف المكي في تصريح لموزاييك الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 أنّ عدم الإستقرار السياسي بأسبابه المختلفة أدى إلى إهمال ملف التنمية والمجالات التي ترهق المواطن التونسي.  وقال في هذا الخصوص “اذا لم نستخلص العبرة مما حدث فقد نعيد انتاج نفس المنظومة وتكرار الأخطاء نفسها “.

ونفى عبد اللطيف المكي أن تكون الإستقالة من حركة النهضة بعد 25 جويلية هروبا من المحاسبة والمساءلة السياسية أو القانونية. وقال “لم نقفز من السفينة في سنوات 90 و87 لنقفز من السفينة الآن”، معتبرا أنّه ورغم ما حدث بعد 25 جويلية  لا وجود داخل الحركة أي استعداد للشراكة والتشريك وأنّ النمط القيادي ما يزال مستمرا، مشددا على أنّه ”لا يمكن تحمل سياسات لم نصنعها ولم نشارك فيها لذلك غادرنا رغم صعوبة القرار”.

وأكّد المكي أنّ العودة إلى حركة النهضة غير مطروحة وأنّه وعدد من المستقيلين يسعون لأفق جديد. وتابع قوله: ” نتمنى لهم التوفيق في مسارهم الحالي … ونحن لسنا في معاداة مع النهضة”.

وبخصوص مشاركتهم في حراك “مواطنون ضدّ الإنقلاب” قال المكي: ”نحن أعضاء في الحراك  ولسنا في قيادته”، معبّرا عن أمل في أن يكون  الحراك مؤطرا بشكل أكبر.
من جهة أخرى قال المكي: “المطلوب الآن هو حل بعودة الدستور وعودة البرلمان ولو بانتخابات سابقة لأوانها…لا بد من العودة إلى قانون اللعبة”

وشدّد المكي على أنّه لا بديل عن الحوار  للخروج من الأزمة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا