بعد قرار سعيّد حول القانون 38: احتجاجات ليلية للمعطلين عن العمل في هذه الولايات..

0

المنبر التونسي (احتجاجات) – بعد اعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد أنه لن يتبنى القانون 38 المتعلق بانتداب من طالت بطالتهم، بسبب عدم قدرة الوظيفة العمومية على استيعابهم، شهدت العديد من المناطق تحركات احتجاجية لتنسقيات المعطلين عن العمل الرافضين لتملص حكومة نجلاء بودن من تفعيل القانون الذي صادق عليه مجلس النواب.

في القصرين اقتحم مساء اليوم عدد من المعطلين عن العمل التابعين لتنسيقية الانتداب حقي مقر ولاية القصرين معلنين الاعتصام الى حين تراجع سعيد عن قراراته.

في سيدي بوزيد، اتجهت مجموعة من الشباب المعطلين عن العمل لمقر الولاية، حيث صعدوا على حائط الولاية مهددين بالانتحار ومطالبين الوالي بالحضور الفوريّ.

وفي قفصة، حيث اتجه المحتجون لمقر الولاية وتسلقّوا السور وأعلنوا الاعتصام، مرددين شعارات رافضة لقرار عدم تفعيل هذا القانون المثير للجدل.

واكدت ممثلة المعطلين عن العمل من أصحاب الشهائد العليا المشمولين بالقانون 38، يسرى ناجي، أنهم أصيبوا بالإحباط وهناك من يهدد بحرق نفسه.
ويجهّز المشمولون بهذا القانون لتحركات احتجاجية أخرى غدا ونهاية الأسبوع.

للاشارة، أكد رئيس الدولة أن القانون الصادر في 13 أوت 2020 وُضع في تلك الفترة كأداة للحكم ولاحتواء الغضب وبيع الأحلام وليس للتنفيذ، مشيرا إلى أنه لم يصدر أي أمر ترتيبي لتطبيقه.
ويضم قانون الأحكام الاستثنائية للانتداب في القطاع العمومي 6 فصول ينص الفصل الاول منها على الانتداب المباشر على دفعات سنوية متتالية للعاطلين عن العمل من أصحاب الشهائد العليا ممن طالت بطالتهم 10 سنوات أو أكثر والمسجلين بمكاتب التشغيل.
وزير التشغيل والتكوين المهني نصر الدين النصيبي أكد أنّ الرئيس كان صادقا وصريحا مع الشباب المعطل عن العمل وأكد أن الوظيفة العمومية لا يمكنها استيعاب تعيينات جديدة كما يشير القانون عدد 38.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا