عبير موسي: لا بدّ من إطلاق صافرة نهاية الفسحة!

0

المنبر التونسي (عبير موسي) – نظّم الحزب الدّستوري الحرّ اليوم السّبت 20 نوفمبر 2021 وقفة بساحة الحكومة بالقصبة حضرها عدد محترم من أنصار الحزب. وأشرفت على الوقفة رئيسة الحزب عبير موسي.

وفي تصريح إعلامي قبل انطلاق الوقفة، انتقدت موسي توجهات رئيس الجمهورية قيس سعيّد، معتبرة أنّه انخرط في منظومة الفشل التي بدأت مع حركة النهضة، داعية إلى ضرورة توضيح الرؤية وتحديد موعد للانتخابات القادمة.
وأضافت عبير موسي: “يجب إطلاق صافرة نهاية الفسحة ويجب أن لا تبقى تونس لعبة بيد أطراف سياسية ساهمت في الحكم وفي تدمير تونس والقرارات الخاطئة التي تم اتخاذها وتدمير الاقتصاد الوطني وتوجيه الشعب التونسي، واليوم يواصلون تجاذباتهم ومعركتهم الشخصية على كرسي الحكم، وكله تحت شعار التدابير الاستثنائية والانتقال إلى مرحلة جديدة”.

عبير موسي شدّدت في تصريحها على ضرورة “تحديد الرؤية وتاريخ محدّد لإجراء الانتخابات بعد حل البرلمان وتنظيف المناخ الانتخابي وإخراج الأخطبوط الإخواني والأخطبوط الوهمي الذي يسمى ﺒ”حراك 25 جويلية” الذي لا وجود قانوني له وينشط عن طريق حزب لديه مقر في صفاقس وترشح في انتخابات 2019.”

بخصوص المرسوم المتعلق بقانون المالية التعديلي، قالت رئيسة الحزب الدّستوري الحرّ: “نحن قاطعنا التصويت على القانون الأصلي ولم نشارك في التصويت عليه في البرلمان، بينما رئيس السلطة القائمة هو شريك في تمريره عبر ختمه، واليوم يتحمل المسؤولية باعتباره انخرط في منظومة الفشل التي بدأها الخوانجية وأكملها هو عبر القانون التكميلي”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا