عبّو لسعيّد: ‘لماذا لا تحيل ملفات المال الفاسد للسياسيين إلى النيابة العمومية؟

0

المنبر التونسي (محمد عبو) – انتقد الرئيس السابق لحزب التيار الديمقراطي والوزير السابق محمد عبو اليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021،، عبر تدوينة نشرها على حسابه الرسمي على فايسبوك، سياسة قيس سعيد في التعامل مع ملفات  تمويل الأحزاب السياسية والثراء غير الشرعي للسياسيين.

وقال عبو في نفس التدوينة:”سؤالنا المتكرر للسيد سعيد: لماذا لا تختار الطريق الأسلم والأسرع وتحيل ملفات تمويل الأحزاب السياسية والثراء غير الشرعي للسياسيين إلى النيابة العمومية لدى القضاء العدلي؟ لماذا لا تبحث في ملفات الثراء غير الشرعي لقضاة وتحيلها إلى التفقدية العامة ومنها إلى المجلس الأعلى للقضاء. هذا باب الإصلاح الممكن بسهولة في ظل الحالة الاستثنائية ونتيجته مضمونة لمن أراد صلاحا، لا لمن أراد عبثا ومزيد ضرب الدولة وتقديم أسوأ صورة لها في الخارج ولدى العقلاء في الداخل، معولا على يأس الأغلبية التي لم تعد تثق في شيء ومستعدة للمغامرة والتي ستصدم بآثار التمشي الحالي إذا ما طال، وتنقلب عليه”.

وتابع بالسؤال:”هل جاء ليفرض القانون على الجميع وليحررها من حكم عصابات؟ أم ليحطم بعض ما بقي من دولة القانون وبخدم مشروعا عبثيا خاص به؟”.

وأضاف في نفس التدوينة:”هل يعتقد فعلا أن الجميع سيبقون ينتظرون منه نتيجة توجه عبثي ومغالط، نتيجته دون ذرة شك كارثة ستلحق بالوطن”.

وختم عبّو تدوينته بالقول:”

نعم لمحاكمة الفاسدين السياسيين والمحميين منهم وتحريك ملفاتهم التي كانت مخفية.. نعم لتخليص القضاء من القلة الفاسدة في حدود الدستور، علما وأن الوضع السياسي القائم يسمح بتوفير المعلومة واعتمادها لطلب التأديب والإذن بالإحالة على القضاء، ولا يمكن أن تتم في ظله محاباة لبعض القضاة من زملائهم. فوق ذلك ستصبح تونسنا مسخرة، ولا يمكن السماح بذلك”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا