الزكراوي: إجراءات 13 ديسمبر إنتكاسة وتراجع عن مسار 25 جويلية

0

المنبر التونسي (الصغير الزكراوي) – أكــد أستاذ القانون الصغير الزكراوي بأن الاجراءات التي أعلنها مساء أمس رئيس الجمهورية قيس سعيد كانت مفاجأة في التوقيت بإعتبارها سبقت 17 ديسمبر تاريخ الثورة التونسية .

ووصف الصغير الزكراوي’’ إجراءات 13 ديسمبر ’’بالإنتكاسة’’ والتراجع عن مسار 25 جويلية خاصة وأن من بين مطالب 25 جويلية اسقاط المنظومة وتفكيكها وفق تصريحه’’.
واوضح الزكراوي في تصريح لشمس أف أم، بأن الاجراءات التي أعلنها سعيّد بقيت في العموميات لأن كل إجراء يحتاج لبعض التفاصيل خاصة وأن الشيطان يكمل في التفاصيل بحسب تعبيره .
واستحسن الزكراوي الاعلان عن التسيقف الزمني لفترة الاجراءات الاستثنائية ,خاصة وأن الجميع طالب بذلك داخليا وخارجيا .
واوضح الزكرواي بأن مدة التسقيف الزمني ستستغرق سنة ونصف ,مشيرا الى أن الرئيس اضاع قرابة 5 أشهر قبل الاعلان عن هذه الاجراءات .
واوضح الزكرواي بأن هذه الاجراءات أُفرغت من مضامينها نظرا لغياب الحوار الوطني مع المنظمات الوطنية على غرار الاتحاد العام التونسي للشغل ومنظمة الأعراف .
وشدد الزكرواي على أن الاجراءات التي أعلنها رئيس الدولة بالأمس حملت معها نوع من التقزيم للمنظمات الوطنية والأحزاب السياسية حتى أنه في جزء منها هناك تهكم بحسب تعبره .

 كما شدد الزكراوي على ارساء محكمة دستورية في أقرب الاجال, قائلا ’’البلد الذي لا توجد بها محكمة دستورية يعتبر غير ديمقراطي’’ .

وشدد الزكرواي على أنه لا بد من توضيح الاستشارة التي أعلن عنها بالامس الرئيس على غرار عدة ورشات التي يجب أن تفتح .

وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيد، قد أعلن في خطاب توجه به مساء الاثنين إلى الشعب التونسي عبر القناة الوطنية الأولى، عن جملة من الإجراءات قبل الاحتفال بالذكرى 11 للثورة، من بينها تنظيم انتخابات تشريعية يوم 17 ديسمبر 2022، على أن يبقى مجلس نواب الشعب الحالي معلق الأشغال إلى حين إجراء تلك الانتخابات.

وأعلن الرئيس سعيد أيضا عن تنظيم استشارة شعبية بداية من 1 جانفي المقبل عبر منصات الكترونية، تضاف اليها استشارات مباشرة في كل معتمدية من معتمديات البلاد وخارج أرض الوطن، على أن تنتهي اعمالها مع حلول ذكرى عيد الاستقلال يوم 20 مارس المقبل.

وقال رئيس الجمهورية في خطابه، إن مشاريع إصلاحات دستورية وغيرها ستعرض على الاستفتاء الشعبي يوم 25 جويلية من السنة المقبلة، على أن تنتهي لجنة من مهمة التأليف بين مختلف مقترحات الاستشارات المباشرة والإجابات عبر المنصات الالكترونية، قبل موفى شهر جوان 2022.
ومن النقاط التي أعلن عنها الرئيس سعيد في خطابه، وضع مرسوم خاص يتعلق بالصلح الجزائي، وفق التصور الذي تم الإعلان عنه من قبله سنة 2012.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا