ماجول: الرقمنة تأتي على رأس إنتظارات أصحاب المؤسسات

0

المنبر التونسي (سمير ماجول) – أكد رئيس الاتّحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول أن إطلاق المنصة الإلكترونية للتسجيل عن بعد في السجل الوطني للمؤسسات خطوة هامة على طريق الرقمنة لأنه سيجنب الانتظار والطوابير أمام المحاكم ومقر السجل الوطني للمؤسسات لتأمين عملية التسجيل بالسجل التجاري.

وأشار إلى أن هذا الإجراء سيساهم في تكريس مبادئ شفافية المعاملات الاقتصادية والحد من التهرّب الضريبي والاقتصاد الموازي وإدماجه في القطاع الحقيقي المنظم.

ودعا رئيس منظمة الأعراف في كلمته إلى النظر في إمكانية فتح فترة إمهال جديدة بستة أشهر للمؤسسات للقيام بالترسيم والتحيين في السّجل وإعفائها من غرامات التأخير خاصة وأن مدّة الإمهال الأولى تزامنت مع تركيز السجل ولم يتسنى التعريف بوجوبية هذا الإجراء بالشكل المطلوب.

 وعبر ماجول عن أمله في أن تقرر الحكومة إعفاء الشركات من تسجيل عقود التأسيس والتحيين، وذلك في إطار تحسين مناخ الاستثمار، وأن يتم تعميم هذا الإجراء على كل المجالات الأخرى لتبسيط وتسهيل باقي الإجراءات الإدارية والديوانية وغيرها.

 وبين ماحول أن دراسة أجراها مركز المسيرين الشبان التابع لمنظمة الاعراف، خلال شهر ديسمبر الجاري أظهرت أن الرقمنة تأتي على رأس إنتظارات أصحاب المؤسسات وذلك بالنسبة  لـ 45 بالمائة من المستجوبين.

وقال ماجول خلال مؤتمر أشرفت عليه صباح اليوم رئيسة الحكومة نجلاء بودن لإطلاق المنصة الالكترونية لتسجيل المؤسسات عن بعد، إن تونس تحتل المرتبة الثالثة افريقيا في مؤشر تطور الإدارة أو الحكومة الالكترونية E-Gov لسنة 2020 وهي مرتبة محترمة إلا أنها تأتي في المرتبة 91 عالميا من بين 194 دولة وهو ما يعني أنه علينا بذل مجهودات إضافية في مجال الرقمنة وفق تعبيره.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا