حرب بين وكالة حماية وتهئية الشريط الساحلي وبلدية حمام-الأنف؟

0

المنبر التونسي (حمام-الأنف) – مسلسل الخلاف القائم منذ مدة بين بلدية حمام الانف و وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي سائرة ما إنفك يسجل حلقات جديدة مؤسفة تذهب ضحيتها المدينة وسكانها. فبعد رفض الوكالة لمشروع إعادة تهئية مطعم عروس البحر ” la sirène “

،ثم تسببها في تهديم جزء منه رغم ما لهذا الفضاء المقام منذ خمسينات القرن الماضي من رمزية تاريخية، مما تسبب في تحويله لبوتقة للفساد وبيع المخدرات، أقدمت الوكالة إلى حسب أبناء المدينة الغاضبين إلى تعطيل عدة مشاريع أخرى كانت ستقام في جهة الشاطئ ومنها إعادة تهئية ملعب شبان كرة-القدم المقام منذ اربعين سنة لأنه يدخل في الملك العمومي البحري، وعليه لا يمكن إنجاز أشغال إعادة صيانته رغم أنها ممولة من وزارة الشباب والرياضة!!

وها أن المراسلةالتي بعثتها الوكالة منذ أيام لرئيس البلدية محمد العياري للتنبيه عليه بوجوب المحافظة على نظافة محيط مصب مياه قريب من الشاطئ وضرورة التعجيل بإزالة الأوساط والأتربة المحيطة به والمتراكمة نتيجة أشغال تقوم بها البلدية، تؤكد أن الأزمة بلغت حدا خطيرا يضر بمصلحة المدينة ومتساكنيها. فقد جاء في المراسلة الرسمية الممضاة من رئيس الفرع الجهوي للوكالة ببن عروس صلاح الدين الشتيوي والموجهة لرئيس البلدية ما يلي:”إن عدم الإمتثال لهذا التنبيه (للمحافظة على نظافة محيط مصب المياه وإزالة جميع الأوساخ والأتربة الناتجة عن الحفر) ينتج عليه ضرورة تحرير محضر في الغرض وإحالته على النيابة العمومية وهذا واجبنا وليس إستفزازا لكم كما تدعون في كل مرة يطبق عليكم القانون!!

كما نطلب منكم إحترام الإدارة والكف عن مهاجمتها باطلا عبر وسائل الإعلام السمعية ونشر المراسلات الإدارية للوكالة للعموم على صفحة التواصل الاجتماعي للبلدية”.

و لا شك أن الأزمة بين البلدية والوكالة مرجحة لمزيد من التطور مما سيضر أكثر بمصالح مدينة حمام-الأنف المهمشة من قبل السلط المركزية بالبلاد منذ الإستقلال.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا