تدشين أول مسلك سياحي للمشي على المستوى الوطني

0

المنبر التونسي (مسلك سياحي) – دشن السيد محمد المعز بلحسين، وزير السياحة والصناعات التقليدية بمعية السيد ويلي قراف ” Willi GRAF ” مدير التعاون بسفارة سويسرا بتونس و مسيري جامعة السياحة الأصيلة لوجهة الظاهر و بحضور ثلة من الإطارات الوطنية والجهوية و و ممثلين عن المنظمة السويسرية للتعاون الإنمائي الفني Swisscontact رسميا يوم السبت الحادي عشر من ديسمبر لسنة إحدى و ألفين أول مسلك سياحي للمشي على المستوى الوطني و ذلك بوجهة الظاهر و تحديدا بمنطقة تمزرط من معتمدية مطماطة نقطة بداية خذا المسلك حيث تم إعطاء شارة إنطلاق  إسغلاله بإزلة الستار عن النصب التذكارى و المجسم الرمز المعدان للغرض.

وقد واكب هذا الحدث عدد هام من الصحفيين والمراسلين التونسيين إضافة إلى تشكيلة من الصحفيين و صناع المحتوى الأجانب و الذي تم استدعائهم من طرف مصالح الديوان الوطني التونسي للسياحة لتغطية الحدث و المشاركة في جولة سياحية و صحفية مكنتهم من إكتشاف وجهة الظاهر و التعرف على المقومات الطبيعة و الثقافية و السياحية لهذا المسلك خاصة و للوجهة عامة.

يوافق تاريخ الحادي عشر من ديسمير تاريخ الإحتفال باليوم العالمي للجبال المعلن من طرف منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة و الذي تم إختيار ” السياحة الجبلية المستدامة ” موضوعا له هذه السنة نظرا لمساهمة مثل هذه الأنماط من السياحة في خلق الثروة ومزيد تركيز نظم الإدماج الاجتماعي.

إذ تعتبر وجهة الظاهر مثالا يقتدى به في هذا الإطار ويترجم ذلك من خلال حصولها على التميزات العالمية التالية:

  • تم إدراج الوجهة ضمن قائمة “Green Destination TOP 100” للسياحة المستدامة و المنظمة من طرف المجلس العالمي للسياحة المستدامة التي تعتمد في معاير تصنيفها  ترسيخ مبادئ أمثلة الحوكمة المحلية و مقومات السياحة المستدامة و كذلك تثمين و تعريف بالموروث المادي و اللامادي بالوجهات السياحية
  • إحراز الجامعة على المرتبة الثالثة في تصفيات المسابقة العالمية “To Do Awards 2022″و المنظمة من طرف معهد السياحة و التنمية و وزارة التعاون الاقتصادي و التنمية بألمانيا الفدرالية

تعتبر هذه التتويجات ثمرة تعاون الوجهة مع مختلف الهياكل المعنية من القطاعين الخاص و العام و بالإحاطة و المساندة الفنية للشريك الألماني “Import Promotion Desk” و مكتب الدراسات المختص “AGEC Tourisme for sustainability”

و تجدر الإشارة أنه تم إحداث المسلك السياحي للمشي لوجهة الظاهر “La Grande Traversée Du Dahar”من طرف جامعة السياحة الأصيلة لوجهة الظاهر بالتعاون مع  عدة شركاء محليين و بتأطير ثلة من خبراء المنظمة السويسرية للتعاون الإنمائي الفني Swisscontact و ذلك ضمن أنشطة مشروع التعاون التونسي السويسري الممول من طرف كتابة الدولة للإقتصاد السويسري (SECO) الذي إنطلق منذ سنة 2014 بإنجاز المنظمة السويسرية للتعاون الإنمائي الفني Swisscontact بالشراكة مع الديـوان الوطني التونسي للسياحة (ONTT) و تحت إشراف وزارة السياحة التونسية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا