توزر: الوحدات السياحية من المتوقع أن تستقبل حوالي 40 ألف سائح

0

المنبر التونسي (توزر) – أفاد منسّق الجامعة الجهوية لوكالات الاسفار بالجنوب الغربي توزر قفصة، الصحبي كريد، اليوم الاثنين، بأن الوحدات السياحية بالمنطقة من المتوقع أن تستقبل بين 35 و40 ألف سائح، غاليتهم من السياح التونسيين خلال عطلة الشتاء المدرسية، التي تتزامن مع تنظيم مجموعة من التظاهرات الفنية والمهرجات الثقافية والسياحية.
وبيّن كريد، في تصريح لـ”وات”، أن هذه المؤسسات من المنتظر أن تحقق قرابة 100 ألف ليلة مقضاة، أي ما يعادل 3 ليال مقضاة لكل زائر، مضيفا، أنه وتبعا لهذه التوقعات، سعت وكالات الاسفار في الجهة، وعددها 22 وكالة تختص في نقل السياح الى مواقع سياحية في الجهة أو الى ولايات مجاورة عبر السيارات رباعية الدفع، إلى إعداد أسطولها من السيارات وصيانته ودعوة السواق وتكوينهم، فضلا عن ضبط الإجراءات التنظيمية وبرمجة السفرات وتحسين خدماتها.
وأشار، الى أنه ورغم التحسن الظرفي الذي تسجله الجهة خلال العطل المدرسية من حيث تدفق السياح وعودة النشاط لعدد كبير من الأنشطة السياحية، إلا أن وكالات الاسفار تشكو من تواصل عدة إشكاليات، منها نقص عدد السيارات رباعية الدفع، وعدم قدرتها على تلبية جميع الطلبات الواردة عليها في هذه الفترة، بسبب عدم تجديد الاسطول للصعوبات المالية التي تعانيها.
وينتظر هذا القطاع ، وفق منسق الجامعة الجهوية لوكالات الاسفار، تفعيل المراسيم التي وقع الإعلان عنها في بداية جائحة “كورونا”، والتي تنص على دعم وكالات الاسفار بقروض من الدولة، وتنقيح قانون النظام التوقيتي، بما يسهل على هذه الوكالات عملية اقتناء السيارات أو تبسيط الإجراءات القانونية لتمكينها من اقتناء سيارات مستعملة ذات جودة معينة تلائم خصوصيات النشاط السياحي في الجهة.
وأوضح ذات المصدر، أن برنامج رحلات وكالات الاسفار في الجهة، يتمثل عادة في رحلات نحو الواحات الجبلية بالشبيكة وتمغزة وعنق الجمل وشط الجريد ومنطقة بوهلال، علاوة على تنظيم رحلات يومية نحو دوز من ولاية قبلي، لمواكبة فعاليات المهرجان الدولي للصحراء.
وقال، في هذا السياق، إنه “من المبرمج أن تنشط وكالات الاسفار خلال هذه العطلة بطاقتها القصوى من حيث السيارات والسواق بدعوة جميع السواق القارين وغير القارين لتأمين الرحلات السياحية في اتجاه هذه المواقع”، وفق تعبيره.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا