القصرين: عمّال معمل الحلفاء يواصلون احتجاجاتهم

0

المنبر التونسي (القصرين) – تواصلت، اليوم الأربعاء 22 ديسمبر 2021، احتجاجات عمال وإطارات الشركة الوطنيّة لعجين الحلفاء والورق بالقصرين، لليوم الثالث على التوالي، مطالبة بإنقاذ المؤسسة من شبح الإفلاس، وقاموا بغلق الطريق الرئيسية تنديداً بما اعتبروه “استهادفاً للمؤسسة من قبل الحكومة”.

وكانت وزارة الصناعة والمناجم والطاقة قد أصدرت بلاغاً صحفيّاً، أمس الثّلاثاء، أكّدت فيه “أنّه لا نيّة لها للتفويت في الشركة التي تعتبر رافدا من روافد التنمية بالجهة وبالولايات المجاورة لها”.

وأشارت إلى أنّ “المصالح المختصة للوزارة بالتنسيق مع الطرف الاجتماعي بإعداد برنامج لإعادة هيكلة الشركة وسيتم عرضه على أنظار جلسة وزارية قادمة”.

وأوضحت أن “الحكومة عملت على تمكين المؤسسة من قروض خزينة لتمويل دورة الاستغلال وتأمين كتلة الأجور وهي متمسكة بضرورة إنقاذ الشركة والمحافظة على ديمومتها”.

وشدّدت على أن “مصالح الوزارة تعمل بالتنسيق مع الإدارة العامة للشركة  على تسريع إعادة تشغيل المرجل الحراري، نظرا لأهمية هذا الاستثمار وضرورته لتأمين استرجاع نسق الإنتاج وبالتالي تأهيل المؤسسة للمساهمة في تأمين العودة المدرسية في أحسن الظروف.”

 وأوضحت أنّه “تمّ عقد صفقة مع المزود بما يمكن من استئناف أشغال الصيانة خلال اليومين القادمين.”

ويشار إلى أن الأمين العام للاتحاد التونسي للشّغل قد صرّح في فترة سابقة، بأنّ الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق بالقصرين مستهدفة بالتفويت  والخوصصة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا