ديلو:”محاكمة نشطاء معارضين لسعيد حلقة من سلسلة المحاكمات السياسية..”

0

المنبر التونسي (سمير ديلو) – انتقد بيان لـ “تونس من أجل الديمقراطية” امس الأربعاء 22 ديسمبر 2022، وممضى من قبل المحامي سمير ديلو، إصدار 3 بطاقات إيداع بالسجن في حق نشطاء شاركوا في “الاعتصام المناهض لانقلاب قيس سعيد” بشارع الحبيب بورقيبة، وإبقاء 3 آخرين بحالة سراح، وفق نص البيان.

واعتبر النائب المجمدة مهامه سمير ديلو، أنّ “هذه الإحالات تمثل حلقة من سلسلة المحاكمات السياسية التي يستخدمها قيس سعيد لقمع معارضيه وإسكات كل الأصوات الرافضة لانفراده بالسلطة وتعليقه للدستور وتعطيله للمؤسسات الدستورية”، وفق ذات البيان.

وأورد البيان أنّه :”مثل اليوم الأربعاء 22 ديسمبر 2021 أمام قاضي التحقيق 33 بالمحكمة الابتدائية بتونس النشطاء السياسيون أحمد عوينات، محمد أمين بن فرج، الهادي خليفي، عز الدين الشابي، شهاب الماطري، بلقاسم حرزي، وعلى قاضي التحقيق 10 كل من أحمد عوينات، محمد أمين بن فرج، شهاب الماطري، بلقاسم حرزي، الهادي الخليفي، بتهمة الاعتداء بالعنف الشديد على موظف عمومي أثناء مباشرته لوظيفه الناتج عنه جروح طبق الفصل 127 من المجلة الجزائية..على خلفية المشاركة في الاعتصام المناهض لانقلاب قيس سعيد بشارع الحبيب بورقيبة و في إجراء غريب تم تكوين 11 محضرا و 11 قضية تحقيقية من نفس الوقائع وتكليف قاضي تحقيق (10 و 33)  للتعهد بالبحث في نفس الوقائع”.

وأشار إلى أنّ “قاضي تحقيق 10 باشر استنطاق أحمد العويني وتمت معاينة آثار عنف برقبته وكتفه، وإثر مرافعة الأستاذ سمير بن عمر وسمير ديلو ومحسن السحباني قرر إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حقه، ثم تمّ استنطاق محمد أمين بن فرج الذي تمت معاينة آثار عنف في محيط عينه اليسرى وصرح بأنه تعرض إلى عنف ترك آثارا على جانبه الأيسر، وتتمثل الفعال المنسوبة له حسب تصريح أحد الأعوان في ركله من الخلف على مستوى الساق اليمنى”.

وأضاف أنّه ترافع عنه الأساتذة مختار الجماعي وسمير بن عمر وزينب البراهمي وسمير ديلو تقرر قاضي التحقيق إبقاءه في حالة سراح، كما قرر قاضي تحقيق 10 تأجيل استنطاق بلقاسم الحرزي استجابة لطلب لسان الدفاع مع إبقائه في حالة سراح كما تم تأجيل استنطاق شهاب الماطري، كما أصدر قاضي تحقيق 33 بطاقتي إيداع بالسجن في حق كل من شهاب الماطري والهادي الخليفي دون حضور المحامين (الذين كانوا يواكبون الاستنطاقات  في مكتب قاضي التحقيق 10)، كما استنطق كل من عز الدين الشابي وبلقاسم الحرزي وإبقائهما بحالة سراح”، وفق نص البيان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا