بصفتها الراعي المؤسّس لمهرجان العمارة العالمي 2021، “غروهي” تعمل على تمكين المهندسين المعماريين لابتكار مناظر طبيعية حضرية

0

المنبر التونسي (غروهي) – من خلال دعم المهندسين المعماريين والمصمّمين في جميع أنحاء العالم لتحقيق وابتكار مناظر طبيعية صحية وحضرية لا سيما خلال انتشار جائحة كوفيد-19، افتخرت “غروهي” بكونها الراعي الرئيسي لمهرجان العمارة العالمي 2021، وهو الدور الذي اتخذته العلامة منذ انطلاق المهرجان سنة 2008.

وبصفتها شريكاً مؤسّسا، تساهم “غروهي”، العلامة الرائدة عالمياً في توريد التجهيزات الصحية للمطابخ والحمامات، في النهوض بالمعارف المتعلقة بالتّصاميم الحضريّة وهي تساعد في تشكيل رؤى وحلول معمارية مبتكرة حول الماء. وواصلت “غروهي” دعمها لمجتمع المهندسين المعماريين من خلال رعاية مهرجان العمارة العالمي وجائزة أبحاث المياه 2021 رغم الأوقات الصعبة التي شهدها العالم في السنوات الماضية.

مدن أكثر خضرة ونظافة

تناول المهرجان من خلال الموضوع الأساسي، “إعادة تشكيل المدينة”، المخاوف البيئية المتعلّقة بتخطيط المدن والتنوع البيولوجي والاستدامة، حيث تبرز الحاجة لإنشاء محيط أكثر صحة وأمانا. وبسبب ارتباط مفاهيم الحصول على الطاقة النظيفة والحدّ من التلوث وإمدادات المياه النظيفة بالتحكّم في الأوبئة، أصبحت هذه المواضيع محورا هاما في استراتيجيات التخطيط الحضري في جميع أنحاء العالم، وتمّ تدارس ذلك خلال مهرجان العمارة العالمي 2021. إذ شهد المهرجان ما يعادل 320 ساعة من الحوارات والجلسات وحلقات النقاش الملهمة. وتضمنت أبرز أحداثه اجتماع المهندسين المعماريين من جميع أنحاء العالم للتنافس بهدف الفوز بجائزة “أفضل مبنى في العالم”، وهي الجائزة التي كشفت عنها “غروهي” في 3 ديسمبر 2021، لتشكل الحدث الأضخم مع نهاية المهرجان.

انتصار جديد في مواجهة ندرة المياه العالمية

منحت “غروهي” جائزة أبحاث المياه السنوية للمشاريع التي تهدف إلى إيجاد حلول مبتكرة للمياه في المباني. ومنحت جائزة 2021، لمختبر Techlab و”واجهته التي تمتص المياه”. هذه الواجهة مستوحاة من خنفساء ناميب الصحراوية، حيث قام فريق البحث بتصميم الواجهة باستخدام وحدات تشبه قرص العسل، تمتص الرطوبة من الهواء وتستخدمها للوصول إلى الحرارة الداخلية وتساعد الوحدات المصمّمة بقمم وحوض على سطحها، في الاحتفاظ بجزيئات الماء من الهواء.

ويتم تخزين المياه في خزانات عمودية راسخة في الواجهة في كل طابق. ومن خلال تعديل الوحدات وفقا لزاوية هطول الأمطار لكل منطقة، سيكون من الممكن جمع االأمطار حول العالم رغم اختلاف المناخات.

وافتخرت لجنة التحكيم بهذا الحل الفريد الذي يعالج ندرة المياه في جميع أنحاء العالم. وفي هذا الصدد قال ستيفان شميد، رئيس مشاريع وحدة الأعمال، في ليكسيل بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “عالج هذا المشروع المبتكر ندرة المياه، وقد أحببت بشكل خاص الإلهام المأخوذ مباشرة من الطبيعة”. وبدوره أضاف بول فينش، مدير برنامج مهرجان العمارة العالمي: “أعربت لجنة التحكيم عن تقديرها لهذا الإلهام وتطبيق تكنولوجيا النانو، الذي من شأنه أن يساعد في حل مشكلة نقص المياه في المناطق التي تعاني من ضغوطات متنوعة”.

وشكلت جائزة أبحاث المياه، جزءاً من مهرجان العمارة العالمي منذ سنة 2017 وحدّدت أهم التحديات أمام المهندسين المعماريين خلال العشر سنوات المقبلة، بما في ذلك المياه في المباني. وركّز المهرجان بالخصوص على تحسين نوعية الحياة في المناطق الحضرية من خلال بنى تحتية أكثر اخضراراً وصحّة، كدلالة بارزة على مدى أهمية الارتباط الوثيق بالمياه. ومن خلال رعاية هذه الجائزة، دعمت “غروهي” الأبحاث في مجال التحديات المعمارية حول المياه على مدى السنوات الأربعة الماضية وهي فخورة بمواصلة دعم هذه الأبحاث. 

لمحة عن شركة GROHE:

 تُعتبر GROHE الشركة الرائدة عالمياً في توريد التجهيزات الصحية (للمطابخ والحمامات) ولديها أكثر من 7000 موظف في 150 بلداً- 2600 منهم في ألمانيا. ومنذ العام 2014 كانت GROHE جزءاً من مجموعة العلامات التجارية القوية للشركة المصنعة اليابانية لمنتجات المياه والإسكان الرائدة LIXIL . وفي إطار سعيها لتحقيق شعار “Pure Freude an Wasser“، فإن كل منتج من منتجات GROHE يعتمد على قيّم العلامة التجارية في مجال التكنولوجيا، والجودة والتصميم والاستدامة. وتؤكد المحطات البارزة للشركة مثل GROHE Eurosmart أو سلسلة أجهزة تنظيم الحرارة من GROHE، بالإضافة إلى الابتكارات الرائدة مثل نظام المياه GROHE Blue على الخبرة العميقة للعلامة التجارية. وفي إطار تركيزها على احتياجات العملاء قدمت GROHE حلول منتجات ذكية تساهم في تحسين الحياة ومستدامة وذات قيمة مضافة ذات صلة – وتحمل منتجاتها شارة الجودة “صنع في ألمانيا”: ويأتي البحث والتطوير والتصميم كعملية متكاملة راسخة في ألمانيا. وتلتزم GROHE بمسؤوليتها الإجتماعية وتتعامل مع هذا الأمر بجدية تامة، وتركز على سلسلة القيمة الموفّرة للموارد. ومنذ نيسان 2020، تقوم العلامة التجارية للتجهيزات الصحية بإنتاجٍ محايد فيما يتصل بثاني أكسيد الكربون*. كما حددت GROHE لنفسها هدف استخدام منتجات التغليف الخالية من البلاستيك بحلول عام 2021.

على مدى السنوات العشر الماضية، تم ترسيخ نجاح GROHE بفوزها بأكثر من 490 جائزة في التصميم والابتكار فضلاً عن عدة تصنيفات كإحدى “الشركات الكبرى الأكثر استدامة في ألمانيا”. فلقد كانت GROHE الشركة الأولى في مجالها التي فازت بجائزة المسؤولية الإجتماعية للشركات من الحكومة الإتحادية الألمانية وجائزة الاستدامة الألمانية 2021 في مجالات “المصادر” و “التصميم”. تقود GROHE أيضًا التحول المستدام كجزء من حملة “50 رائدًا في الاستدامة والمناخ” حول الاستدامة والمناخ.

*يشمل ذلك مشاريع تعويض ثاني أكسيد الكربون، المزيد عبر green.grohe.com

لمحة عن شركة LIXIL:

 يذكر أن LIXIL (TSE Code 5938) هي شركة رائدة عالمياً في قطاع الإسكان ومواد البناء، فهي تقوم بتصنيع منتجات المياه والإسكان الرائدة التي تحل تحديات الحياة الحقيقية، مما يجعل أفضل المنازل حقيقة واقعة للجميع في كل مكان. بالاعتماد على التراث الياباني، تبتكر تكنولوجيا رائدة على مستوى العالم لصنع منتجات عالية الجودة تحول المنازل للأفضل. لكن اختلاف LIXIL هو كيف تقوم بذلك؛ من خلال تصميم هادف وروح ريادة الأعمال وتفاني في تحسين إمكانية الوصول للجميع ونمو الأعمال المسؤولة. يأتي النهج من خلال العلامات التجارية الرائدة في الصناعة، وهي LIXIL®، وINAX®، وGROHE®، وAmerican Standard، وTostem®-. حوالي 55000 زميل يعملون في أكثر من 150 دولة، فخورون بتصنيع منتجات تمس حياة أكثر من مليار شخص كل يوم. www.lixil.com

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا