Global Institute for Transitions: تفكير في التحولات و اشتغال على التحولات

0

المنبر التونسي (تفكير في التحولات) – يعلن مجمّع التفكير  Global Institute for Transitions عن انطلاق سلسلة ندواته المتعلقة بالتحولات الديمقراطية والسياسية والإقتصادية والثقافية. سلسلة تنطلق بندوة تحت عنوان: “بالنسبة للإقتصاد، أين المسير؟”

بالنسبة للإقتصاد، أين المسير؟

تشهد الوضعية الإقتصادية التونسية تدهورا ملحوظا طيلة عدّة سنوات. تدهور تضاف له تداعيات جائحة كوفيد-19 التي عمّقت التفاوت و التأخير و المخاوف بشأن قابلية حياة منوال التنمية. من ناحية أخرى، خلف مشروع الإتفاق مع صندوق النقد الدولي و قانون المالية لسنة 2022 جدلا واسعا و جملة من الإنتقادات.

 لكن و رغم خطورة الوضع الإقتصادي و مخاطر الانحراف المالي، لم تكن هذه المسائل محلّ نقاش عام حقيقي مفتوح للإقتصاديين و الفاعلين السياسيين و المجتمع المدني. لم تساعد الحوارات على خلق مقترحات جديدة لسياسات عمومية بديلة قادرة على فتح آفاق جديدة للإقتصاد التونسي.

من أجل تفادي هذا النقص، قرّرت GI4T/Econ4Tunisia تنظيم هذا الإجتماع العام الواسع قصد مناقشة المآلات الممكنة للاقتصاد التونسي. لذلك، نتشرف بحضور السيدات فاطمة مراكشي الشرفي و سارة ليمام مصمودي و السادة عبد الرزاق الزواري و عبد الرحمان اللاحقة و نور الدين حاجي ضمن نقاش يفتتحه السيد حكيم بن حمودة و تديره السيدة زهور كرّاي.

لماذا مجمّع التفكير  Global Institute for Transitions ؟

استجاب تأسيس مجمّع التفكير “Global Institute for Transitions” لثلاث أسباب وجيهة.

يتعلق السبب الأوّل بقناعة المؤسسين بأنّ المرحلة التاريخية الجديدة التي انطلقت بعد الثورة تتطلب تغيّرات و تحوّلات عميقة في كلّ المستويات السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية و المؤسساتية و الثقافية. تغيّرات تفرض وجود مخابر أفكار قادرة على تحديد البوصلة و المساعدة على صياغة سياسات جديدة من أجل رفع تحديات الربيع العربي.

يرتبط السبب الثاني بنهاية دور مجامع التفكير الموروثة عن النظام الإستبدادي و التي اتضح عدم قدرتها على البحث في متطلبات عالم الغد.

يتعلق السبب الثالث بنسائم الحرية التي هبت منذ سقوط النظام القديم و التي تمنح ظروف عمل جيدة لمراكز التفكير النقدية و الملتزمة.

تبعا لنجاح تجربة مبادرة “اقتصاديون من أجل تونس” Econ4Tunisia، قررنا إضفاء الطابع الرسمي عليها و توسيع مجال نشاطها لتشمل محاور أخرى تتعلق بالإنتقال الديمقراطي على غرار السياسة و المجتمع و الثقافة. تبعا لذلك، تسعى GI4T أن تصبح مرجعا في مجال تحليل التحولات و تأثير السياسات العامة على دول ضفاف المتوسط.

 لمحة عن مبادرة “اقتصاديون من أجل تونس”

تجمع مبادرة “اقتصاديون من أجل تونس” التي أعلن عنها في أوت 2019 ثلة من رجال ونساء الاقتصاد والخبراء التونسيين المجتمعين حول فكرة مواطنية: خلق قوة اقتراح اقتصادية. تطرح مبادرة “اقتصاديون من أجل تونس” على نفسها وضع الاقتصاد في قلب النقاش العام.

من خلال منشوراتها (الكتاب الأزرق) ولقاءاتها، تثبت المبادرة أن تونس تضم اقتصاديين وخبراء قادرين على صياغة مقترحات جديدة ومشاريع جديدة وحلول مختلفة ممكنة. إنه التزام مواطني من الاقتصاديين التونسيين قصد المساهمة في إثراء النقاش العام وتغذية السياسات العمومية بالمقترحات والمشاريع المتجددة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا