وزير التربية: ضرورة مراجعة الزمن المدرسي

0

المنبر التونسي (الزمن المدرسي) – عرض وزير التربية فتحي السلاوتي، اليوم الأربعاء، جملة الإجراءات التي تم تبنيها في تقرير “مراجعة البرامج وتطويرها في قطاع التعليم الابتدائي”، المنبثق عن الملتقى الوطني حول “البرامج في التعليم الابتدائي، الواقع وسبل التطوير” الملتئم من 8 الى 10 جانفي الجاري بالحمامات، مشيرا إلى أن الإصلاح التربوي في التعليم الابتدائي ومراجعة برامجه سيتم بناؤه على ما تم إنجازه.

وأكد خلال ندوة صحفية انعقدت بمقر الوزارة أنه لتنفيذ مخرجات الإصلاح في التعليم الابتدائي تم وضع 4 لجان وهي لجنة قيادة الإصلاح (يترأسها وزير التربية)، ولجنة علمية (تتكون من خبراء) ولجنة بيداغوجية متخصصة، ولجنة متابعة وتقييم، قائلًا إن “منهجية الإصلاح ستتم وفق منهجية تتركز على عمل تشاركي جزئي ومتدرج مع الشريك الاجتماعي وينفذ من قبل مصالح الوزارة في سقف 10أشهر”.

وأضاف إن عملية الإصلاح ستعتمد على وضع الملامح المطلوبة للمتخرج من المرحلة الابتدائية وذلك عبر وضع لجنة علمية وبيداغوجية تعمل لمدة 5 آيام تحدد المهارات الحياتية المستوجبة للتلميذ وإدراجها ضمن مسار التعلم، مشيرا في نفس السياق إلى أن هناك اتجاه لهندسة البرامج الجديدة في اتجاه تخفيفها مع ضمان متانة المكتسبات وتأليف كتب مدرسية جديدة تستجيب للمعايير الدولية.

وأقر الوزير بضرورة مراجعة الزمن المدرسي وذلك للتخفيف من الضغط النفسي والعصبي المسلط على التلاميذ ومراعاة اختلاف أنساق التعلم ومساحاته الزمنية لدى الأطفال وملاءمة الزمن الفعلي اللازم للبرامج المعدلة.

وبخصوص تحسين ظروف العمل أبرز الوزير ضرورة تكريس الاستقلالية الإدارية والمادية للمدارس الابتدائية وتوفير التجهيزات الرقمية لكل المدارس بالكميات المطلوبة وتطوير صيغ التمويل وتنويعها في طار ما يسمى بالتمويل البديل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا