الإفراج عن مصطفى خذر: العويني يؤكد أن القضايا الأخطر تمت تغطيتها بهذا الملف

0

المنبر التونسي (مصطفى خذر) – اكد عبد الناصر العويني عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي، اليوم الإربعاء، أن قضية مصطفى خذر جُعِلت للتغطية على قضايا أخطر تتعلق بالتدريب على المتفجرات والتجسس وتكوين ميليشيات كان يجب فتح أبحاث فيها، وفق تعبيره.

وقال محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة شمس معاك،  إن “أي سجين يقضي عقوبته يعود للمنزل”، تعقيبا منه على الإفراج على مصطفى خذر المتهم في ملف الجهاز السري لحركة النهصة.
وأقر العويني انهم سبق ووجهوا تهما ل16 شخصا بينهم قيادات في حركة النهصة وعلى رأسهم رئيس الحركة راشد الغنوشي لتورطهم في ملف الجهاز السري لكن لم تفتح التحقيقات ولا الأبحاث ولم تتم مكافحات، حسب قوله.
وعلى ذلك، أفاد العويني بان القضاء وبعد 10 سنوات تم ترويضه ليكون آداة طيعة في يد حركة النهضة  لتستعمله كما تشاء وتريد”.
وفي ذات السياق، اكد العويني ان رئيس الجمهورية ليس عسكريا بل أستاذ قانون يدعو لتطبيق القانون ويدعو القضاء للقيام بدوره ولو كان عسكريا لامر بحل المجلس الاعلى للقضاء وأمر بمحاكم عسكرية، وفق تعبيره.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا