اختطاف رجل لزوجته: بن جحا يكشف مُستجدات جديدة ويؤكد أن العُقوبات تصل إلى السجن المؤبّد

0

المنبر التونسي (اختطاف رجل لزوجته) – كشف الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية فريد بن جحا، اليوم الثلاثاء 25 جانفي 2022، عن مستجدات جديدة بخصوص قضية اختطاف رجل لزوجته في قصر هلال من ولاية المنستير.

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج شمس معاك، أوضح فريد بن جحا، أن الفرقة المتعهدة بالقضية لم تعد الشرطة العدلية بقصر هلال بل هي فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالمنستير مبرزا أنه كان من المفروض أن تسلم فرقة الشرطة العدلية المفتش عنها للباحث المُناب.

ولفت بن حجا إلى أن  فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالمنستير تمكنت من فك رموز الجريمة وقد قامت بعرض الضحية على الطب الشرعي الذي سيؤكد تعرضها للعنف وتصبح فرضية التصريحات اتي أدلت بها سابقا كانت تحت الإكراه والتهدي والعنف.

وتابع أن الفتاة صرحت بعد عرضها على الاختبار الطبي أن حوالي 10 أشخاص ساهموا في الاختطاف والتستر خاصة وأنه تم استعمال 5 سيارات وأكثر من 5 مساكن حتى لا يتم التفطن لهما إضافة إلى أكثر من شريحة هاتف.

وأكد أن حوالي 10 أشخاص وفروا الدعم للخاطف بينهم 3 أشخاص تم القبض عليهم بينهم إمرأة قامت بنقلهما إلى مكان أين أقام المختطف وزوجته.

كما صرحت الضحية بتعرضها للتهديد بالسلاح وأنه تم ابتزاز والدها للحصول على فدية وعندما فشلت العملية أقنعوه بإعادة ابنته شرط اسقاط حقه في التتبع.

وأشار الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية، إلى أن الفتاة عادت إلى منزل والديها وقد تم توفير الرعاية الطبية والنفسية لها.

كما لاحظ فريد بن جحا أن ما روي إلى الآن نصف الحقائق وفي حال تم القبض على أطراف أخرى قد تظهر حقائق أخرى وجرائم أخرى.

وشدد بن حجا على أنه في حال ثبتت أركان التي صرحت بها الفتاة والتي تتمثل في جريمة حبس شخص دون إذن قانوني واستعمال العنف والتهديد وتحويل وجهته واختطافه باستعمال السلاح والتهديد فإن الفاعل الرئيسي تنتظره عقوبة السجن المؤبد و20 سنة سجنا من أجل حبس شخص دون إذن قانوني موضحا أن المشاركين في الجريمة عقوبتهم نفس عقوبة المشاركة.

وأبرز أنه جاري البحث عن المختطف وكل شخص قد يكون مشاركا في هذه العملية  ولفت إلى أنه في حال كانت العائلة في حاجة للحماية سيتم توفيرها لها.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا