دراسة أسترالية: اكتشاف طريقة جديدة لمكافحة الجراثيم الخارقة

0

المنبر التونسي (مكافحة الجراثيم الخارقة) – اكتشف علماء أستراليون طريقة محتملة جديدة لهزيمة الأعداد المتنامية من « الجراثيم الخارقة » التي تراكمت لديها مقاومة للمضادات الحيوي.

وقال فريق من جامعة موناش الأسترالية إن النتائج التي توصلوا إليها هي مساهمة مهمة في مجال مقاومة مضادات الميكروبات حيث تحدث مقاومة مضادات الميكروبات عندما تتحور مسببات الأمراض مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات بمرور الوقت، ولا تعود تستجيب للأدوية، ما يعني أن العدوى تصبح أكثر صعوبة في العلاج بشكل متزايد.

وقال عالم الكيمياء الحيوية هسين هوي شين من قسم علوم وهندسة المواد بالجامعة  » إن الفريق وجد أن الجسيمات فائقة الدقة، المعروفة باسم الجسيمات النانوية، إلى جانب المضادات الحيوية، أثبتت فعاليتها في قتل الجراثيم الخارقة ».

وأضاف شين  “إن علاجات العلاج المتعدد المستندة إلى الجسيمات النانوية كانت قادرة على تعطيل الغشاء الخارجي للجراثيم الخارقة، وبالتالي تقدم بديلا محسنا للاستخدام التقليدي لتحميل المضادات الحيوية داخل الجسيمات النانوية الدهنية”.

وأفاد شين أنه لفترة طويلة تم استخدام الجسيمات النانوية على وجه التحديد كناقلات لمضادات الميكروبات، ولكن تم التغاضي عن استخدامها في العلاجات متعددة الجرعات بالمضادات الحيوية من أجل التغلب على مقاومة مضادات الميكروبات ، متوقعا أن الاستخدام المشترك للجسيمات النانوية والمضادات الحيوية قد يساهم في التقليل من تناول الجرعة في جسم الإنسان والتغلب على مقاومة الأدوية المتعددة ».

وأوضح أنه بدلا من البحث عن مضادات حيوية جديدة لمواجهة الجراثيم الخارقة، يمكننا استخدام نهج تكنولوجيا النانو للتقليل من جرعة المضادات الحيوية التي يجري تناولها، مما يؤدي إلى قتل الكائنات العضوية المقاومة للأدوية المتعددة بشكل فعال.

ويتوقع الخبراء أنه بدون تحقيق اختراق في الأبحاث، سيموت المزيد من الناس جراء الإصابة بحالات العدوى الأساسية بسبب الجراثيم الخارقة الجديدة المقاومة للمضادات الحيوية.

هذا وقد أفادت منظمة الصحة العالمية أنه لم يتم اكتشاف أي مضادات حيوية جديدة في السنوات الثلاثين الماضية، مما يعني أنه على المضادات الحيوية المستنزفة بشكل متزايد المتوفرة الآن أن تكافح تراكما تصاعديا للجراثيم الخارقة.

جدير بالذكر أن مقاومة مضادات الميكروبات تحدث عندما تتحور مسببات الأمراض مثل البكتيريا، الفيروسات، الفطريات ، الطفيليات بمرور الوقت، ولا تعود تستجيب للأدوية، مما يعني أن العدوى تصبح صعبة العلاج بشكل متزايد ، وأصبحت الحاجة إلى إيجاد بدائل حيوية للمضادات الحيوية التقليدية أولوية ملحة أكثر من أي وقت مضى للمجتمع الطبي العالمي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا