المسار: حل البرلمان قطع الطريق أمام محاولات النهضة وحلفائها تعميق الأزمة السياسية

0

المنبر التونسي (حزب المسار) – اعتبر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي، أن قرار حل البرلمان بالرغم من تأخره والتردد في اتخاذه منذ 25 جويلية 2021 فإنه جاء لينهي الوضع الضبابي للمؤسسة التشريعية المعلقة أعمالها وقطع الطريق أمام محاولات حركة النهضة وحلفائها تعميق الأزمة السياسية والاستقواء بالخارج لافتعال صراع بين مؤسسات الدولة.

وأكد المسار ضرورة الإسراع بإجراء حوار وطني تشاركي جامع تشارك فيه المنظمات الوطنية والأحزاب السياسية ومكونات المجتمع المدني ولا يستثني سوى الأطراف التي تورطت في الإرهاب والفساد، بهدف ضبط روزنامة واضحة تضع سقفا للفترة الاستثنائية وإدخال التعديلات الضرورية على المنظومة الانتخابية و لتنقية المناخ السياسي استعدادا للاستحقاقات الانتخابية القادمة التشريعية والرئاسية التي يجب ضبط موعدها بشكل نهائي ونشر الدعوة لها بالرائد الرسمي .

كما دعا الحزب رئاسة الحكومة إلى مراجعة موقفها بخصوص تجميد الأجور والانتداب ورفع الدعم خلال مفاوضاتها  مع صندوق النقد الدولي، وبلورة موقف تونسي واضح وموحّد بعد التشاور مع رئيس الجمهورية والمنظمات الاجتماعية وحمّلها مسؤولية تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وانعكاساتها على فئات واسعة من المجتمع.

 وشدد على أولوية الاهتمام بالوضع الاقتصادي والاجتماعي والحد من تدهور المقدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين خاصة أمام الانفلات غير المسبوق للأسعار وشح المواد الأساسية من مواد غذائية وأدوية وتداعيات أزمة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية ويدعو في هذا الإطار إلى ضبط خطة إنقاذ اقتصادي عاجلة تعيد التوازن للمالية العمومية وتحد من التوريد العشوائي وتتحكم في الأسعار والتزويد وتشجع الانتاج .

واعتبر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي أن إنقاذ البلاد من أزمتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية لا يزال ممكنا لتجنيبها مخاطر الانهيار التام للاقتصاد ولمؤسسات الدولة وذلك عبر عمل تشاركي تتظافر فيه جميع جهود القوى الوطنية والديمقراطية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا