منظمة فاو: تراجع الأسعار العالمية للسلع الغذائية خلال شهر أفريل

0

المنبر التونسي (السلع الغذائية) – كشفت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو” عن انخفاض الأسعار العالمية للسلع الغذائية لشهر أفريل بعد أن قفزت بصورة ملحوظة خلال شهر مارس، وذلك جراء انخفاض متواضع في أسعار الزيوت النباتية والحبوب.

وأوضحت المنظمة، في بلاغ نشرته على موقعها الالكتروني أمس الخميس، أن مؤشرها لأسعار الأغذية بلغ 158.5 نقاط في أفريل 2022، أي بانخفاض قدره 0.8 في المائة عن مستواه الأعلى على الإطلاق الذي سجله في مارس 2022.

وظلّ المؤشر، الذي يتتبع التغيرات الشهرية في الأسعار الدولية لسلسلة من السلع الغذائية الأكثر تداولاً في التجارة، أعلى بنسبة 29.8 في المائة عما كان عليه خلال افريل 2021.

وانخفض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية بنسبة 5.7 في المائة في أفريل 2022 في حين تراجع مؤشر أسعار الحبوب بشكل طفيف بلغ 0.7 نقاط في افريل وذلك جرّاء تراجع بنسبة 3.0 في المائة في الأسعار العالمية للذرة.

وقال رئيس الخبراء الإقتصاديين في المنظمة ماكسيمو توريلو غولن، “شكّل الانخفاض الطفيف في المؤشر متنفسًا مرحبًا به لا سيما بالنسبة إلى بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض.

وأضاف “أنّ أسعار الأغذية لا تزال قريبة من المستويات المرتفعة التي سجلتها مؤخرًا، ما يعكس استمرار انكماش السوق ويطرح تحديًا أمام الأمن الغذائي العالمي بالنسبة إلى الشرائح الأضعف”.

وارتفعت الأسعار الدولية للقمح بفعل تأثرها الشديد باستمرار تعطّل الموانئ في أوكرانيا والتخوف من أحوال المحاصيل الأمريكية والأسعار الدولية للأرزّ بنسبة 2.3 في المائة عن المستويات التي سجلتها في مارس 2022 مدعومة بالطلب القوي من جانب الصين والشرق الأدنى.

وزاد مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر بنسبة 3.3 في المائة، ومؤشر أسعار اللحوم بنسبة 2.2 في المائة وأسعار منتجات الألبان بنسبة 0.9 في المائة.

وتوقعت المنظمة في موجز عن إمدادات الحبوب والطلب عليها تراجع محتمل في الطلب على هذه المادة بنسبة 1.2 في المائة في التجارة العالمية بالحبوب خلال سنة التسويق 2022/2021 مقارنة بالعام الماضي.

وقامت المنظمة، بعد حصاد جميع المحاصيل تقريبًا لدورة 2021/2020، بتثبيت الإنتاج العالمي للحبوب عند 799 2 مليون طن، أي بزيادة قدرها 0.8 في المائة عن 2020/2019 علما أنّ المخزونات العالمية ستبلغ مع موفي 2022 زهاء 856 مليون طن.

المصدر (وات)

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا