القيروان: الفلاحون يحتجون ضد الزيادة في أسعار الأعلاف

0

المنبر التونسي (القيروان) – نفذ عشية امس الجمعة عدد من فلاحي معتمدية بوحجلة من ولاية القيروان، وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية مرفقين بشاحنات محملة بالأبقار، في حركة رمزية تعبيرا عن “غضبهم من الزيادات المشطة في أسعار الأعلاف”.

واعتبر عدد منهم في تصريحات لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن الترفيع في أسعار الأعلاف هو “ضرب لمنظومة تربية الماشية والأبقار والدواجن التي تعاني منذ سنوات من الارتفاع المشط في أسعار الاعلاف المركبة التي استحوذ عليها المحتكرون، نظرا لعدم مراقبة مسالك التوزيع والأسواق المخصصة لبيعها”، على حد قولهم.
وأكد الفلاحون الذين سادتهم حالة من الاحتقان، أنهم “تفاجأوا بزيادات مشطة في سعر الأعلاف التي بلغت 300 دينار للطن الواحد”، معبرين عن استيائهم من “هذه الزيادة أحادية الجانب، والتي سيكون لها انعكاس سلبي على القطاع، وخاصة على صغار المربين وعلى المواطنين”. كما طالبوا بمراجعة الأسعار وإعادتها إلى مستوياتها العادية.

من جانبه، استنكر رئيس النقابة الجهوية للفلاحين بالقيروان، عمر السلامي في تصريح ل”وات”، هذه الزيادة، التي اعتبرها “مشطة وغير مبررة” في أسعار الأعلاف والتي اعتبر أنها تمت “دون مراعاة للوضع الفلاحي الذي يعاني من الزيادات”، مطالبا السلط المعنية بتوضيح أسباب هذه الزيادات وبتدارك الأوضاع قبل أن تنهار المنظومات الفلاحية، وفق تقديره.
وأفاد بأنه بفضل المجهودات التي بذلها طيلة السنوات المنقضية مربو الأبقار، تمكنت ولاية القيروان من تجميع 100 مليون لتر من الحليب، لافتا إلى أنه من “غير المقبول أن تنهار هذه المنظومة اليوم وبقية المنظومات بسبب الارتفاع المفاجئ للأسعار، وأن يفرط الفلاحون في رؤوس الأبقار والأغنام لتلجأ الدولة إلى التوريد واستنزاف موارد البلاد من العملة الصعبة”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا