ديلو: “النظام مُصر على تسخير القضاء العسكري لتتبع مخالفيه”

0

المنبر التونسي (سمير ديلو) – عقدت هيئة الدفاع عن عميد المحامين السابق عبد الرزاق الكيلاني ندوة اليوم الثلاثاء 10 ماي، لتسليط الضوء على الجلسة التي سيحاكم فيها يوم 12 ماي 2022 أمام المحكمة العسكرية من أجل تهم تتعلق “بالانضمام إلى جمع من شأنه الإخلال بالراحة العامة قصد التعرض لتنفيذ قانون وهضم جانب موظف عمومي بالقول والتهديد حال مباشرته لوظيفته ومحاولة التسبب بالفوضى والخزعبلات في توقف فردي أو جماعي عن العمل والصد عن العمل وتحريض الأمن على العصيان”.

واعتبر  عضو هيئة الدفاع سمير ديلو في تصريح لموزاييك ،أن قضية العميد السابق سياسية وتستهدف حق الدفاع خصوصا وأن المحامين الذين تنقلوا إلى بنزرت  للسؤال عن وضعية زميلهم نور الدين البحيري كانوا في إطار مهني على حد قوله.

وأشار ديلو إلى الحادثة تفرع عنها قضيتين الأولى أحيل فيها عبد الرزاق الكيلاني ليتم إيقافه يوم 3 مارس والافراج عنه يوم  21 مارس بعد ختم الأبحاث، والقضية الثانية أحيل فيها 18 شخصا من بينهم 17 محاميا ولم يتم توجيه الاتهامات بشكل رسمي إلى الآن وإنما تم إبلاغ هياكل مهنة المحاماة بمراسلة من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بتونس بتتبع المحامين.

وأضاف سمير ديلو أن النظام مازال مصرا على تسخير القضاء العسكري لتتبع مخالفيه رغم كل الاحتجاجات داخل تونس وخارجها من جهات حقوقية ومن قبل الهياكل المهنية للمحامين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا