المنتدى المتميز للإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت IPV6 بين التحديات والفرص

0

المنبر التونسي (بروتوكول الإنترنت IPV6) – تحت إشراف وزير تكنولوجيات الاتصال بالجمهورية التونسية، نظمت المنظمة العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالشراكة مع الاتحاد الأفريقي للاتصالات، يوم الاثنين 9 ماي 2022، في فندق Four Season تونس، النسخة الأولى من المنتدى المتميز للإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت IPV6 .

وكان الدافع من تنظيم هذا الحدث الإقليمي، هو البطء الملحوظ على مستوى دول المنطقة في اعتماد استراتيجيات وطنية للانتقال من الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت IPV4 إلى الإصدار السادس من نفس البروتوكول IPV6، وهذا على الرغم من التأثيرات الاقتصادية الإيجابية لهذا التحول. وفي هذا السياق، اقترح المنتدى نهجًا انتقاليًا فعالاً إلى IPV6 من خلال نشر كتاب أبيض، بالتوازي مع عرض تجارب معينة من دول المنطقة وبشكل أعم، على المستوى الدولي.

وافتتاح هذا المنتدى السيد محمد بن عمر، الأمين العام للمنظمة العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والسيد جون أومو الأمين العام للاتحاد الأفريقي للاتصالات، والسيد بلال جاموسي، رئيس قسم الدراسات في الاتحاد الدولي للاتصالات وكذلك السيد فيليب وانج، نائب الرئيس التنفيذي لشركة هواوي شمال إفريقيا.

وقد انتظم هذا المنتدى حضورياً مع البث المباشر على شبكات التواصل الاجتماعي حيث تمكن 132 مندوباً وخبيرا من المشاركة فعلياً في الحدث. وقدم الأستاذ لطيف لاديد، رئيس منتدى IPV6 والدكتور XIAO Xipeng، رئيس معيار اتصال البيانات وتطوير الصناعة (Datacom standard and Industry development) في هواوي أوروبا مداخلتين عن بعد.

وتناولت الجلسة الأولى مسألة “التحديات والفرص” لهذا الانتقال، ولا سيما المشاركة عن بُعد لمدير المكتب الإقليمي للاتحاد إفريقيا وكذلك المداخلات بحضور د. شفيق تشايا، مدير الاتصالات الإقليمية في رايب أن سي سي (RIPE NCC)، منطقة الشرق الأوسط الإمارات العربية المتحدة، وممثل أفرينيك (Afrinic). التنفيذي لشركة هواوي شمال إفريقيا. أما عن الجلسة الثانية فقد تناولت تجربة عملية الانتقال إلى IPV6. واجتمع في هذا المنتدى، الذي أداره الأستاذ فاروق كمون، ممثلين عن الهيئة الوطنية لإتصالات (INTT) بالإضافة إلى ممثلي المشغلين الثلاثة (اتصالات تونس وأوريدو واورنج) .

وكلل هذا المنتدى بهذا النجاح بفضل المموِّلين وهم: “اتصالات تونس” وشركة “أوريدو”، والمشاركة النشيطة للهيئة الوطنية للاتصالات… ومكاتب الاستشارة والهندسة المعلوماتية (مدينة تكنولوجيا المواصلات، الوكالة الوطنية للإنترنت…) إلى جانب مؤسسة هواوي تونس.

ما هي تحديات وفرص الانتقال إلى IPV6 ؟

أكد السيد محمد بن عمر أنّ انعقاد هذا اللقاء يندرج في إطار دور المنظمة العربية للتكنولوجيات والمعلومات والمتمثل في تنمية قطاع تكنولوجيات الإعلام والاتصال في المنطقة العربية، وقال: “إنّ الانتقال إلى بروتوكول IPV6 أصبح في عداد الأمور العاجلة التي لا غنى عنها باعتبار أن بروتوكول IPV4 قد اسْتُنفد تماما ولا بد من تجاوزه، وأن الاستمرار في استعماله يمكن أن يكون بمثابة المخاطرة الكبرى”. وأكد على ضرورة تجنب الوقوع في حال من الانعزالية بالنظر إلى أن التجهيزات لم تعد بوسعها تحمل أعباء بروتوكول IPV4 بعد أن تجاوزته الأحداث تماما.

واستعرض السيد بلال الجموسي من جهته المكاسب التي يتيحُها الانتقال إلى بروتوكول IPV6 والمتمثلة بالخصوص في إدارة الشبكة بشكل أفضل، وتأمين خدمات إلكترونية والتحكم فيها بقدر كبير من النجاعة، والانضمام إلى بقية دول العالم التي أصبحت تعتمد بروتوكول IPV6.

ومن جانبه تحدث السيد جون أومو عن وضعية التحول في القارة الأفريقية. وأوضح أنّ IPV6 واجهت العديد من التحديات التكنولوجية من ناحية، والاقتصادية والأمنية من ناحية أخرى. على سبيل المثال، استشهد على وجه الخصوص بقطاع التعليم، حيث أصبح التعليم يلقن عن بعد بشكل أساسي عبر الإنترنت خلال فترة جائحة Covid-19. ومن ثم دعا الحكومات إلى لعب دور قيادي في تسريع هذا التحول من أجل تسهيل الإجراءات ووضع سياسات صناعية حقيقية حول هذا الموضوع.

وأخيرًا، أكد السيد فيليب وانغ، على أهمية منتدى IPV6 في التحول الرقمي الذي تشهده بلدان المنطقة حاليًا حيث، يزيد IPV6 من جودة الاتصالات مع ضمان أمان أفضل. ولذلك أكد على أن يتم هذا الانتقال بطريقة مدروسة، بحيث من الممكن توقع الازدهار في الاحتياجات المستقبلية، لا سيما مع ظهور تقنيات مثل إنترنت الأشياء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا