القائمة بالأعمال بالسفارة الأمريكية تدعو تونس إلى التفاوض مع صندوق النقد والقيام بالإصلاحات الضرورية

0
المنبر التونسي (السفارة الأمريكية) – استقبل وزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي بعد ظهر اليوم الأربعاء 01 جوان 2022 بمقر الوزارة، السيدة ناتاشا فرانشيسكي القائمة بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس والوفد المرافق لها وذلك بحضور كل من رئيس الهيئة العامة للنهوض الاجتماعي والمدير العام للشؤون القانونية والنزاعات والمديرة العامة للتعاون الدولي والعلاقات الخارجية.
ونوّه الزاهي في بداية اللقاء بمتانة علاقات الصداقة التاريخية بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية والحرص المتواصل على تدعيم وتعزيز التعاون بين البلدين، من جانبها أكدت السيدة ناتاشا فرانشيسكي استعداد بلادها لمواصلة تطوير علاقات التعاون وسبل مساعدة المناطق الداخلية والفئات الهشة خاصة.
وتمّ خلال هذا اللقاء استعراض مشاريع التعاون بين وزارة الشؤون الاجتماعية وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية وبحث سبل تعزيزها لاسيما برنامج “إدماج” الذي سيتم اطلاقه قريبا والذي يسعى إلى دعم الفئات الهشة في تونس وتعزيز قدرة المؤسسات التونسية على مساندة ضحايا العنف القائم على النوع الاجتماعي ومساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة.
وعرّجت القائمة بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس بالمناسبة على حساسية الظرف الاقتصادي في ظل الصعوبات الاقتصادية لا سيما بعد تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وتأثيرها على الوضع الاجتماعي بصفة خاصة.
كما تناول اللقاء مشروع “الأمان الاجتماعي” الذي قدّمه السيد إبراهيم بن إدريس رئيس الهيئة العامة للنهوض الاجتماعي خلال الجلسة، وأكد الوزير بالمناسبة على ضرورة إدماج المنتفعين بمنح من الشباب صلب الحياة الاقتصادية، وكشف عن الإصلاح الاستراتيجي الذي قامت به الوزارة مؤخرا في مجال تطوير برنامج التمكين الاقتصادي من أجل إرساء مشاريع جديّة للحد من ظاهرة الفقر، كما تطرّق إلى أهمية الإصلاحات الجديدة للوزارة بخصوص برنامج محو الأمية وغيرها من الإصلاحات التي ترنو إلى مرافقة الفئات الهشّة حتى تتخطى وضعيتها الاجتماعية وتشارك في عملية البناء الوطني.
وتطرقت ناتاشا فرانشيسكي خلال اللقاء إلى ضرورة قيام تونس بمفاوضات مع صندوق النقد الدولي والقيام بالإصلاحات الضرورية منها الدعم الموجّه حتى تتجاوز صعوبات المرحلة.
ونوّه الزاهي بالمناسبة بالجهد الذي تبذله تونس في هذا الملف لا سيما ما بذلته السيدة رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان وفريقها من أجل التوصل إلى اتفاق مع الصندوق و هو ما تأكّد خلال مشاركة تونس ضمن فعاليات “مؤتمر دافوس” المنعقد مؤخرا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا