وزيرة الصناعة: قفصة تمثل رافدا من روافد النمو الاقتصادي والاجتماعي

0

المنبر التونسي (قفصة) – أكدت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة نائلة نويرة القنجي، خلال اشرافها على افتتاح منتدى “استثمر في قفصة” الذي نظمته  الوزارة  وولاية قفصة بتنسيق من وكالة النهوض بالصناعة و التجديد، أن قفصة تمتلك أهم مناجم الفسفاط في العالم وهي تمثل رافدا من روافد النمو الاقتصادي والاجتماعي،

وأشارت الوزيرة الى أن شركتي فسفاط قفصة والمجمع الكيميائي التونسي تلعبان دورا محوريا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الجهة سيما عبر انجاز المشاريع الكبرى وتثمين المواد الانشائية علاوة على الإمكانيات المتوفرة لبعث نسيج صناعي متكامل  من الممكن يساعد على بعث مشاريع الإفراق ومشاريع شراكة بين القطاعين العام و الخاص في ضوء اهتمام الممولين وصناديق الاستثمار.

كما أفادت  الوزيرة أن شركات القطاع المنجمي ستبدأ في تنفيذ برنامج واسع لمزيد حوكمتها وإعادة تأهيلها بالتعاون  والتشاور مع جميع الأطراف المتدخلة للاستجابة لمشاغل التنمية بأبعادها الثلاثة وهي التنمية الصناعية والاجتماعية مع مراعاة الجانب البيئي، وستكون الشراكة بين القطاعين العام و الخاص عنصرا أساسيا لتنفيذ هذا البرنامج.

كما أوضحت نائلة نويرة القنجي أن تشجيع المبادرة الخاصة يعد عنصرا محوريا للاستراتيجية الوطنية للصناعة و التجديد باعتبار أهمية الاستثمار كمحرك للنمو وخلق الثروة و التشغيل.

وفي هذا الإطار أكدت الوزيرة على أهمية الآفاق الواعدة للتعاون الدولي على مستوى الشراكة و التمويل  مع كل الشركاء والفاعلين الاقتصاديين.

هذا وأجمع  المشاركون في هذا المنتدى على عدة مخرجات أبرزها:

– تفعيل المسؤولية المجتمعية لشركة فسفاط قفصة وتثمين البحث العلمي  وإرساء تعاون بين القطاعين العام والخاص.

– تثمين المنتوجات الفلاحية و المواد الانشائية والتشجيع على الاستثمار في تطوير سلاسل القيمية المتعلقة بها.

– استقطاب الاستثمار الصناعي في القطاعات الواعدة.

– دعوة وكالة التحكم في الطاقة لإعداد جذاذة مشروع في إنتاج الكهرباء من خلال الرياح والشمس.

– ابرام اتفاقية بين البنك التونسي للتضامن ووكالة النهوض بالصناعة والتجديد لتوفير برنامج تمويل ب2 مليون دينار لفائدة المؤسسات الناشئة والمجددة بالجهة.

– تمويل 100 مشروع فلاحي مندمج من قبل البنك التونسي للتضامن  والتنسيق مع وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية.

– تفعيل صندوق بقيمة  4 مليون دينار ممول من قبل  شركة فسفاط قفصة (2م.د.) و البنك التونسي للتضامن  (1م.د.) و بنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة  (1م..د.) لتمويل المشاريع في إطار المبادرة الخاصة بالجهة.

هذا وأوصت الوزيرة بعقد اجتماعات دوية لمتابعة تنفيذ هذه المخرجات.
وعلى هامش المنتدى أدت  نائلة نويرة القنجي زيارات ميدانية إلى كل من مصنع يازاكي ومركز البحوث للفسفاط بالمتلوي وإدارة الصيانة والعتاد بشركة فسفاط قفصة والمغسلة عدد 4  التابعة لإقليم المتلوى.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا