كل التفاصيل عن حفل حسين الديك وعرض “الزيارة” بالمسرح الأثري بقرطاج

0

المنبر التونسي (حفل حسين الديك) – أعلن الصحفي زياد الهاني رئيس المنظمة التونسية لحماية الاعلاميين خلال ندوة صحفية عقدت صباح الجمعة 19 أوت بنزل “اللايكو”، عن ابرز المواعيد الثقافية للمنظمة خلال الأيام القادمة.
وقبل التطرق لهذه المواعيد عرّج زياد الهاني على أبرز محطات المنظمة التونسية لحماية الإعلاميين التي تم بعثها يوم 24 ديسمبر 2013، حيث ذكر أنها تعنى بالأساس بالجوانب القانونية المتعلقة بحماية الصحفيين وتدافع عنهم ضدّ كل التهديدات التي يمكن أن تطالهم،  نافيا أن تكون منظمة ذات صبغة نقابية حيث أنها لا تتدخل في المشاكل المهنية للقطاع الاعلامي التي تعود بالنظر الى النقابة الوطنية للصحفيين .
من جهة أخرى أوضح الهاني أن المنظمة استأنفت نشاطها اثر تعرضها لعديد العراقيل خاصة منها المادية نظرا لغياب الدعم وما انجر من تعطيلات في الأنشطة جراء جائحة كورونا .
وتحدث زياد الهاني عن موارد المنظمة المتأتية أساسا من النادي الاجتماعي، كما تم بعث دار نشر قامت الى حد الآن بنشر 4 كتب لصحفيين ، اضافة الى مجلة ورقية وموقع التكتروني .
وبحديثه عن الأنشطة الثقافية والفنية المزمع تنظيمها ذكر أن الهدف منها استغلال مداخيلها لدعم أنشطة المنظمة اضافة الى تكريم نضالات الصحفيين وتقديم لمسة وفاء الى أرواح الشهداء من الصحفيين والتذكير أيضا بقضية نذير القطاري وسفيان الشورابي.  ومن بين هذه الحفلات تحدث زياد الهاني عن حفل فني ضخم يحييه الفنان السوري حسين الديك،  يحتضه المسرح الروماني بقرطاج يوم 25 أوت الجاري، ومن المعلومات التي خص بها رئيس المنظمة التونسية لحماية الاعلاميين ممثلي وسائل الاعلام أن الفنان السوري تطوّع وأهدى هذا الحفل للصحفيين ولجمهوره التونسي مشيرا الى أن هذه السهرة هي سهرة للحرية و للمحبة وستكون معطرة بياسمين الشام وامتدادا لتاريخ قرطاج وتدمر .
ويذكر أن نقاط بيع تذاكر حفل الفنان حسين الديك ستوزع بكل من المسرح الأثري بقرطاج ومدينة الثقافة والمسرح البلدي ودار الثقافة ابن رشيق
اما بالنسبة للصحفيين فتخول لهم البطاقة المهنية أو بطاقة الانخراط بالنقابة الوطنية للصحفيين حضور وتغطية الحفل .
ومن المفاجآت التي أعلن عنها زياد الهاني خلال هذا اللقاء الاعلامي ،  تنظيم حفل ثان يوم 10 سبتمبر 2022 لعرض “الزيارة” لسامي اللجمي .
حفلان فنيان تم الاعلان عنهما في انتظار برمجة عروض أخرى خاصة وأن النيّة تتجه الى تحويل المنظمة  التونسية لحماية الاعلاميين الى منظمة ذات صبغة  ثقافية وفق ما أكده زياد الهاني، الذي رافقه في هذا اللقاء الصحفي محسن عبد الرحمان بصفته رئيسا لصندوق التآزر بين الصحفيين .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا