أثارت جدلا.. محاضرة لداعية سلفي في قصر العلوم بالمنستير

0

المنبر التونسي (داعية سلفي) – أثار إلقاء داعية مصري  محاضرة انتظمت بقصر العلوم بمدينة المنستير، الذي يخضع لإشراف وزارة التعليم العالي، عدّة انتقادات لنشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، ومنظّمات المجتمع المدني.

وقدّم مساء السبت 20 أوت الداعية المصري والعضو القيادي في حزب النور السلفي شريف طه محاضرة في قصر العلوم بالمنستير بعنوان “طفلي لا يحفظ” بدعوة من ”مركز العلم والعمل بتونس”.

واستغرب المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة في بيان القاء الداعية المصري، الذي وصفه بـ”المتطرّف”، محاضرة بقصر العلوم بالمنستير، بمشاركة جمعيات ”مشبوهة”، أمام جمع من ”المتشددين دينيّا”، مع عرض لـ ”كتب إخوانية مُتطرّفة”، وقال إنّ عودة الدّعاة لا تُنبئ بخير، وفق ما جاء في نصّ البيان.

وندّد المرصد ”بشدّة” بهذه التظاهرة التي اعتبرها منافية لمبادئ مدنية الدولة التونسية ولقيم الحداثة.

وتساءل المرصد إن كانت السلطات الإدارية والأمنية التظاهرة قد سمحت بإقامة التظاهرة  أم أنها تمّت بمبادرة شخصية من مدير قصر العلوم المعروف بانتمائه السياسي، حسب ما جاء في البيان.

وطالب رئيس الجمهورية قيس سعيّد بوضع حدّ لنشاط الجمعيات التي وصفها بالإرهابية بدءا بإغلاق مقر ” فرع تونس لجمعية العلماء المسلمين”.

واعتبر المرصد  أن قصر العلوم بالمنستير رفق عمومي جُعل لبثّ الفكر النقدي المُتطوّر الذي يرتكز على العلوم الحديثة وليس لبثّ الخطب الرجعية وللترويج للكتب الصفراء، وفق  ما ورد في البيان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا