بن جعفر : “25 جويلية كانت ضرورية لكن لا يعني تمكين سعيّد من صك على بياض”

0

المنبر التونسي (مصطفى بن جعفر) – أكد مصطفى بن جعفر رئيس المجلس الوطني التأسيسي، اليوم الأربعاء 07 سبتمبر 2022، في تصريح لموزاييك، أن إجراءات 25 جويلية كانت ضرورية لأنها وضعت حداً لوضع سياسي متدهور، لكن ذلك لا يعني تمكين سعيد من صك على بياض، وفق قوله.

وقال بن جعفر إنه لا يمكن أن نتحدث عن نظام ديمقراطي دون وجود اختلاف ونقاش وجدال سياسي بين الفرقاء السياسين في البلاد.

وتابع:” صحيح أن هناك تخوفاً من إمكانية أن ينحرف سعيد بالمسار من خلال التأسيس الانفرادي الذي انتهجه، لكن هناك أملاً في الشعب التونسي الذي لن يقبل بالرجوع إلى الوراء، وهو أمر يشعرني بالتفائل”.

كما اعتبر أن الوضع السياسي مرتبط بموقف رئيس الجمهورية، قائلاً إنه يجب على المعارضة أن تبين للشعب نواياها وتثبت وجودها وتدافع عن توجهاتها وآرائها وتتحمل مسؤوليتها السياسية بعيداً عن التوجه نحو المقاطعة، وفق تعبيره.

كما أبرز أن القيادات السياسية أخطأت عندما تخلت عن مسؤولياتها للأحزاب واتحاد الشغل، مضيفاً:” مستحيل أن يقبل عاقل أن وضعنا اليوم أتعس من وضع بن علي، وبالتالي فإنه على الأحزاب السياسية أن تستغل ذلك وأن تعمل وتعبر عن مواقفها”.

وأضاف:” على الأحزاب السياسية أن تحتج على أي ممارسة غير قانونية وأن تقترح البديل ويجب وضع مصلحة تونس فوق كل اعتبار مع اعتماد الحوار سبيلاً لإيجاد الحلول”.

وبخصوص تحمله لمسؤوليات سياسية خلال العشر سنوات الأخيرة، أكد بن جعفر أنه انسحب من الحياة السياسية منذ سنة 2014 قائلاً في نفس السياق:” لا يمكننا الحديث عن عشرية سوداء.. حتى الأربعون سنة من الديكاتورية التي سبقت الثورة لم تكن كلها سوداء وكان فيها بعض المكاسب.

كما أبرز أن أولوية البلاد في الظرف الحالي هي الوضع الاقتصادي والاجتماعي والمالي.

وقال:” حجم التداين في تزايد ومصداقية تونس في الخارج ولدى المانحين الدوليين تدهورت كثيراً خلال السنوات الأخيرة، والجميع مسؤول عن ذلك ومدعو إلى العمل على تجاوزه”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا