قفصة: إنجاز أول مدرسة إعدادية في منطقة سيدي بوبكر الحدودية

0

المنبر التونسي (قفصة) – تشهد العودة المدرسية 2022 / 2023 بولاية قفصة، إفتتاح جزء من أوّل مدرسة إعدادية تُنجز بمنطقة حدودية، وهي منطقة سيدي بوبكر التي تقع على الحدود التونسية الجزائرية، ومن المتوقع ان تخفف الضغط على معهد المنطقة.

وحسب المدير المساعد للبناءات والتجهيز بمندوبية التربية بقفصة محمد هنشيري، فإن العودة المدرسية الجديدة تتّسم بإفتتاح جزء من مشروع بعث أوّل مدرسة إعدادية بالمنطقة، بإعتبار أن كلّ تلاميذ المرحلة الإعدادية والثانوية ببلدة سيدي بوبكر وبالمناطق الحدودية المجاورة لها، كانوا وإلى حدود السنة الدراسة المنقضية، يدرسون بمعهد هذه القرية.

وأضاف أن مندوبية التربية هي الآن بصدد تجهيز المؤسسة التربوية الجديدة بمختلف التجهيزات الضرورية التي “ستُخفّف الضغط كثيرا على معهد سيدي بوبكر الذي عانى لسنوات من الكثافة العالية للتلاميذ”، مُقدّرا عدد تلاميذ المرحلة الإعدادية الذين سيدرسون هذا العام بالمدرسة الإعدادية الجديدة بما لا يقلّ عن 600 تلميذ وتلميذة من سيدي بوبكر ومن القرى والتجمعات السكنية الحدودية التابعة للمعتمدية.

وتمثّلت الأشغال المنجزة إلى حدّ الآن، في بناء وتجهيز تسع قاعات تدريس ومخبرين إثنين، وإدارة ومجموعة من المرافق الصحية وشبكة لتصريف المياه، بالإضافة إلى تهيئة ساحة بالمدرسة، ومن المنتظر ان تنتهي الاشغال المتبقية، بما في ذلك قاعات تدريس أخرى وسور قبل موفى العام الجاري، وفق تقدير ذات المصدر.

وتفوق كلفة هذا المشروع 3 مليون دينار، وهو من المشاريع التي تعطّل إنجازها لسنوات طويلة، إذ أنّه بُرمج في سنة 2012 تم توقفت الأشغال في سنة 2014، بسبب “مشاكل مع المقاول، حسب مسؤولين بمندوبية التعليم بقفصة، إلى حين إعلان طلب عروض جديد في الأشغال المتبقية ثم إستئناف الأشغال في السنتين الأخيرتين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا