قيادات الدستوري الحر تعتصم أمام مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

0
المنبر التونسي (الدستوري الحر) – أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الثلاثاء 13 سبتمبر 2022،  الدخول في إعتصام أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالعاصمة وذلك إلى غاية يوم 17 سبتمبر الجاري تاريخ “يوم الغضب”.
وأكدت موسي رفض حزبها الاعتراف بانتخابات وصفتها بالمخالفة للمعايير الدولية، وفق تعبيرها
وقالت موسي، خلال كلمة عبر صفحتها الرسمية، “غالطوا المواطنين بكذبة الديمقراطية وحقوق الانسان ليمكنوا الإخوان من حكم البلاد وتدمير منجزات دولة الاستقلال واليوم قلبوا نظام الحكم رأسا على عقب ليجعلوا من تونس دولة خلافة تحت غطاء محاسبة الإخوان وتصحيح المسار” .
وأضافت موسي “الإخوان اصبحوا ضحايا حقوق إنسان وملفاتهم تتناقلها المؤسسات الدولية واسماؤهم على اعمدة الصحف العالمية وتقارير المنظمات الحقوقية والشعب جاع وفقد كرامته واصبح أقسى طموحه الحصول على “حارة عظم” وكراس للتلاميذ” .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا