الدستوري الحر: “ما قامت به جبهة الخلاص هو اعتداء سافر على حق الحزب..”

0

المنبر التونسي (الدستوري الحر) – استنكر الحزب الدستوري الحر، الثلاثاء 4 أكتوبر، ما وصفه بصمت السلطة القائمة إزاء نشاط لجبهة الخلاص الوطني، معبّرا عن إدانته لما اعتبره فسح المجال للانتصاب الفوضوي صلب المشهد السياسي والتغاضي عن تركيبته التي تتضمن أشخاصا وتنظيمات مورطة في قضايا تتعلق بالعنف والارهاب وتبييض الأموال.

كما اعتبر أن “ما قامت به جبهة الخلاص هو اعتداء سافر على حق الحزب يهدف إلى بث البلبلة والخلط في الأذهان بإعتبار تعمد الإعلان عن تحركها غير الشرعي في نفس اليوم والتوقيت والمكان الذي سبق ان حدده وأعلنه صلب بلاغاته المنشورة للعموم” وفق نص البلاغ.

وأعلن توجيه مكاتيب إلى والي تونس ووزير الداخلية ومنطقة الأمن الوطني باب بحر في طلب موافاته بقرار كتابي يؤكد منع عملية الاعتداء المبينة أعلاه ويتضمن تخصيصه بتجميع المشاركين في مسيرته بالمكان الذي حدده ومنع أي تجمع موازي له.

كما أعلن الحزب أنه “في صورة عدم تفاعل الجهات المعنية مع المكاتيب الموجهة إليها في ظرف الــ 24 ساعة الموالية لإيداعها بمكاتب الضبط وعدم إشعار ممثل الحزب كتابة بضمان حقه في تنظيم مسيرته طبق المعطيات التي حددها ودون اندساس أي طرف ثان، فإنه سيعتبر ذلك انتصارا من أجهزة الدولة لتنظيم غير قانوني وتشريعا للإعتداء على نشاطه وتكريسا للفساد السياسي”.

وأضاف أنه في هذه الحالة يعلن أنه سيغير مسلك مسيرته لتتوجه نحو القصر الرئاسي بقرطاج وسيودع الإعلامات التي تتضمن المسلك الجديد للمسيرة مع المحافظة على نفس اليوم والتوقيت ويحتفظ بحقه في مقاضاة الجهات المتقاعسة في تطبيق القانون والمتسترة على الفساد والإرهاب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا