بورشه تحتفي: الذكرى السنوية لبدء إنتاج سيارة تايكان

0

المنبر التونسي (بورشه) – أعلنت بورشه عن إنتاج السيارة رقم ‎100,000 من تايكان وذلك بعد حوالي ثلاث سنوات من بدء إنتاج السيارة للمرة الأولى في المصنع الرئيسي في زوفنهاوزن في سبتمبر 2019‏. وتم تصنيع سيارة تايكان توربو ‎S‎ ذات اللون الأزرق نبتون لأحد عملاء بورشه في المملكة المتحدة. وقال كيفين جيك، نائب الرئيس لخط إنتاج سيارة تايكان: “يسرنا تحقيق هذا الإنجاز في تاريخ السيارة بهذه السرعة رغم التحديات الأخيرة التي فرضتها جائحة كوفيد-19 ونقص توريد أشباه الموصلات”. وأضاف: “حققنا بداية ناجحة بالتأكيد في عصر التنقل الكهربائي من خلال سيارة تايكان”.

تتوفر السيارة الرياضية الكهربائية بالكامل بعدة تصاميم مختلفة للهيكل، والعديد من الخيارات للمحرك مع نظام الدفع الخلفي فقط أو الدفع الرباعي. وتتميز سيارة تايكان ‎4S بإمكانية قطع مسافة تبلغ ‎513 كيلومتراً (وفقاً لاختبار السيارات الخفيفة الموحد عالمياً) قبل الحاجة لشحن بطاريتها، مما يجعلها الطراز الذي يقطع أطول مسافة قبل الحاجة للشحن بين مجموعة الطرازات، فيما تحمل سيارة تايكان توربو ‎S‎ الرقم القياسي لزمن اللفة لسيارة كهربائية على حلبة نوربورغرينغ نوردشلايفه، بزمن قدره ‎7 دقائق و33 ثانية‏.

عمليات الإنتاج الذكية عالية الكفاءة والصديقة للبيئة:

ليست سيارة تايكان وحدها التي ترسي معايير جديدة في مجال الاستدامة والرقمنة، بل إن عمليات الإنتاج المتطورة للسيارة تعزز هذه المعايير أيضاً، حيث تم بناء خط إنتاج متطور يتميز بالتقنيات والعمليات الجديدة في شتوتغارت-زوفنهاوزن. ويستخدم خط الإنتاج المتطور الذكاء الاصطناعي في عمليات إنتاج المحركات الكهربائية، فعلى سبيل المثال وبفضل تقنية “تعلم الآلة”، تقوم الكاميرات بتقييم الجودة بشكل أكثر دقة من أنظمة المراقبة التقليدية التي لا تعتمد على الذكاء الاصطناعي عند حفر رقم المحرك وخلال عمليات التجميع المسبق لعلبة التروس، مما يخفف أيضاً من عبء العمل على موظفي الإنتاج، حيث يقلل عمليات الفحص اللاحقة.

وكما هو الحال مع سيارة تايكان، حيث يتم تحويل الطاقة الحركية إلى طاقة كهربائية أثناء عمليات الكبح وتخزينها بمساعدة مكثف فائق الأداء، تُستخدم نفس التقنية مع الروبوتات من أجل الحفاظ على الموارد في خط الإنتاج‏.

وتعليقاً على عمليات الإنتاج المستدامة لسيارة تايكان، قال ألبريشت رايمولد، عضو المجلس التنفيذي للإنتاج والعمليات اللوجستية: “تتضمن تايكان الكثير من الابتكارات وكذلك عمليات إنتاجها”. وأضاف: “تعمل بورشه على إنتاج تايكان بطريقة خالية تماماً من انبعاثات الكربون منذ بدء الإنتاج في العام 2019‏.

كما نتبع المنهج نفسه حالياً في عمليات إنتاج جميع السيارات الرياضية في مصانعنا في زوفنهاوزن ولايبزيغ، مما يقرّبنا خطوة جديدة من تحقيق رؤيتنا المتمثلة في “مصنع بدون تأثير بيئي”. وتجسد عمليات الإنتاج الذكية عالية الكفاءة والصديقة للبيئة مفهومنا للإنتاج المستدام”‏.

لمزيد من المعلومات والأفلام والصور، يرجى زيارة غرفة أخبار بورشه عبر الرابط ‎newsroom.porsche.com 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا