إتحاد الفلاحين: أزمة الأعلاف أدت إلى ارتفاع كلفة المنتوجات ذات الأصل الحيواني

0

المنبر التونسي (اتحاد الفلاحين) – أكد عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الفلاحين ليمام البرقوقي في تصريح لموزاييك، أن منظومات الإنتاج الحيواني تمر بصعوبات كبيرة نتيجة نقص الأعلاف.

واعتبر أن أزمة الأعلاف أدت إلى ارتفاع كلفة المنتوجات ذات الأصل الحيواني من حليب ولحوم حمراء ولحوم بيضاء وبيض لأنها تمثل بين 60 و80% من إجمالي الكلفة هذا بالإضافة إلى تسجيل تراجع كبير على مستوى إنتاجية القطيع وتوجه عدد كبير من مربي الأبقار إلى التفريط في قطعانهم وامتناع مربي الدواجن عن اقتناء الفراخ لمواصلة نشاطهم .

وأرجع البرقوقي ذلك إلى اعتماد بلادنا على التوريد الكلي للأعلاف بالإضافة إلى غياب استراتيجية حكومية واضحة للخروج من الأزمة خاصة بعد اندلاع الحرب الروسية الأكرانية وما انجر عنها من نقص في المواد الأولية المستخدمة في تركيبة الأعلاف .

وفي هذا الخصوص، دعا عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الفلاحين الحكومة إلى وضع حلول عاجلة للخروج من الأزمة الحالية كزراعة السلجم ”الكولزا” كبديل للصوجا .

وقال البرقوقي إن عملية توريد بعض الحبوب من طرف شركات خاصة في تونس دفع إلى خلق حالة من الإرباك في تواجدها في السوق، داعيا إلى تضمين توريد الذرة ضمن صلاحيات الديوان الوطني للحبوب   .

وبخصوص أزمة الألبان، أكد على ضرورة الترفيع فورا في السعر الأدنى المضمون للحليب على مستوى الضيعة ب600  مليم للتر الواحد .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا