الإعلامي محمد الخمّاسي يقاضي إحدى صفحات شركة ”أنستالينغو”

0
المنبر التونسي (الخماسي) – أعلن الإعلامي محمد الخماسي، مقدم برنامج الدوامة على إذاعة إي أف أم، في تدوينة نشرها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك أنه قرر مقاضاة صفحة على الفايسبوك منسوبة لشركة انستالينغو بعد أن تعمدت تشويهه.

وأشار الخماسي، أنه اختار في بداية مسيرته الإعلامية، الإجابة على كل الانتقادات بالعمل واعتماد مبدأ العفو عند المقدرة، إلا أن ما وصفه بالحملة المسعورة والممنهجة ضد شخصه، هو ما جعله يلجأ إلى القضاء لتتبع صفحة “politikel” وكل من سيكشف عنه البحث.
وفيما يلي تدوينة محمد الخماسي كاملة:

“صباح النور و يا مرحبا ..
اخترت منذ البداية و منذ اول خطواتي في هذا الميدان ان يكون صوت خدمتي أعلى من صوتي و ان أجيب فقط بالعمل و النجاح .. مانيش من الناس الي نجاوب كل حد يهاجمني و كثيرا ما ترفعت عن محاولات تشويه و محاولات جري نحوى الأسفل .. بلغة اخرى لا أصنع النجاح بالكلاشات و لا نجاوب بالتدوينات و الكلمات ..عملا مني بمبدأ العفو عند المقدرة .. عسى ان يكون عند الله خيرا و لكن في الفترة الأخيرة تعرضت لحملة مسعورة و ممنهجة ضد شخصي و الكثير منكم أصدقائي بعثتولي فيديو لاحد الصفحات المشبوهة و المنسوبة لانستالينغو’politiket’ و سبونسورينغ و فلوس و مصاريف زرقة فقط لترويج إشاعات غايتها التشويه لا غير .. و المرة هذه التجأت للقضاء و رفعنا قضية ضد هذه الصفحة و كل من يقف وراءها و كل من سيكشف عنه التحقيق.. واخيرا .. نحب نقول راني لا أخاف كل هذه الحملات و أخاف فقط ربي العالمين .. وثقتي كبيرة في القضاء و في اجهزة الدولة و من توة راني لن أسامح اي واحد بش يتجبد وكل حد يتحمل مسؤوليته.. و لا أنسى المجهود الكبير و الشكر الكبير للاستاذ وليد العرفاوي ..”

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا