الطرابلسي: هذه محاور النقاش في الجلسات المغلقة للقمة الفرنكفونية

0
المنبر التونسي (القمة الفرنكوفونية) – أفاد محمد الطرابلسي، الناطق الرسمي باسم القمة الفرنكفونية المنعقدة بجزيرة جربة يومي 19 و20 نوفمبر الحالي، بأن أشغال الجلسات المغلقة للقمة على مستوى رؤساء الدول والحكومات، ستخصص لمناقشة جملة من التحديات داخل الفضاء الفرنكفوني، وتتمثل اساسا في التحديات الاقتصادية وتشغيل الشباب  ووضعية اللغة الفرنسية في الفضاء الفرنكوفوني وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية من خلال استعمال الرقمنة.

وأشار الطرابلسي في تصريح اعلامي من مقر المرركز الاعلامي للقمة، اليوم السبت 19 نوفمبر 2022، إلى أن رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، عقد على هامش هذه الأشغال، لقاءات ثنائية مع عدد من رؤساء الدول والحكومات، للحديث عن سبل تطوير التعاون المشترك، كما ستكون له لقاءات مع أغلب رؤساء الدول والحكومات الحاضرين في قمة جربة.
وذكّر بالمشاركة الهامة لرؤساء الدول والحكومات، إذ تم تسجيل حضور 31 رئيس دولة وحكومة وأكثر من 35 من وزراء الخارجية والوزراء المعتمدين والمكلفين بالفرنكفونية وممثلي المنظمات الدولية، بمن فيهم رئيس مجلس أوروبا، شاركوا اليوم في انطلاق أشغال القمة الفرنكفونية.
وأشار الطرابلسي إلى أن رئيس الجمهورية اعتبر لدى إشرافه على افتتاح اشغال القمة، أن هذه التظاهرة تمثل فرصة جيدة لمواصلة تطوير علاقات تونس ضمن الفضاء الناطق بالفرنسية، وعبّر عن اعتزازه باحتضان مدينة جربة لهذا الحدث الهام، باعتبارها مثالا للتعايش السلمي بين الحضارات والذي يعد قيمة من قيم الفضاء الفرنكوفوني.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا