موشيكيوابو: “أعتقد أن الفرنكوفونية تسير نحو التجدد لخدمة عولمة أكثر دمجا وفرنكوفونية دون عقد”

0

المنبر التونسي (الفرنكوفونية) – قالت الأمينة العامة للفرنكوفونية لويز موشيكيوابو خلال كلمتها في افتتاح الدورة 18 للقمة الفرنكوفنية والتي تحتضنها تونس إن التأثيرات الكارثية للتغيرات المناخية وجائحة كوفيد 19 غير المسبوقة بالاضافة الى الانكماش الاقتصادي وتعدد الازمات والنزاعات السياسية لم تمنع المنظمة الدولية للفرنكوفية في الحصول على نتائج مشجعة وملموسة.

وأضافت أنّ هذه النتائج لم تكن ممكنة دون دعم الدول الاعضاء ومرافقتهم، مؤكدة أنه وبفضل العمل المطرد للمنظمة حول مشاريع واضحة أصبحت حاضرة ومتضامنة أكثر فأكثر على الميدان عبر أنشطة يمكنها أن تغير الحياة اليومية لمواطنين وذلك بالتنسيق مع عديد الشركاء لتغيير مسارات الادارة والحوكمة.

وأكدت لويز موشيكيوابو أن المنظمة بدأت تجني الثمار الأولى لأنشطتها، مشددة على ضرورة أن تواصل التطور، معلنة أنها ستقدم مقترحات خلال الجلسة المغلقة بعد ظهر اليوم قامت بالتفكير فيها جديا مع ممثلي الدول الاعضاء منذ 2019 من أجل تحديد جماعي وبشكل أكثر ثقة إلى أين تسير المنظمة.

وتابعت “بخصوص مستقبل الفرنكوفونية أعتقد أنها تسير نحو فرنكوفونية متجددة لخدمة عولمة في بيئة أكثر دمجا وعلاقات دولية أكثر عدالة وفرنكوفونية دون عقد ومرتبطة حيث لكل بلد مكانته صلب المنظمة”.

وأبرزت الأمينة العامة للفرنكوفونية أنه ضمن الإطار الاستراتيجي للمنظمة 2020-2030 سيقع العمل على ثلاثة أهداف واضحة وهي أولا العمل على الاعتماد على مشاريع كبيرة وذات تأثير كبير حول عدد محدد من المواضيع كاللغة الفرنسية والتعليم والتنمية المستدامة والفرنكوفونية الرقمية، ثانيا أن تبقى الفرنكوفونية همزة وصل ومنتدى للانصات والتواصل والحوار بين الدول الاعضاء، وثالثا خوض صراع من أجل تشغيل الشباب في الفضاء الفرنكوفوني.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا