رونالدو يحطم رقما قياسيا في كأس العالم خلال انتصار البرتغال على غانا

0

المنبر التونسي (رونالدو) – وضع كريستيانو رونالدو حدا للاضطراب الذي شاب استعداده لكأس العالم لكرة القدم بقطر حيث كتب اسمه في سجلات الأرقام القياسية ليصبح أول لاعب يسجل في خمس نهائيات كأس العالم في انتصار البرتغال 3-2 على غانا يوم الخميس.
وسجل رونالدو من ركلة جزاء في الدقيقة 65 من المباراة التي أقيمت ضمن المجموعة الثامنة ليضع فريقه على الطريق الصحيح. وبينما أدرك أندريه أيو التعادل لغانا، ردت البرتغال بقوة بهدفين سريعين لتنهي المهمة على ملعب 974.
وكانت لمسة جواو فيليكس الأخيرة دقيقة لتمنح التقدم للبرتغال مجددا وأضاف رافائيل لياو الهدف الثالث ليضمن للبرتغال فوزها الأول في المباراة الافتتاحية لكأس العالم منذ عام 2006، رغم تسجيل عثمان بوكاري لهدف قلص به الفارق لصالح غانا قبل النهاية.
ولم يكن الفوز مقعنا بشكل كبير للبرتغال، لكنه سيدخل بعض الشعور بالارتياح على فريق المدرب فرناندو سانتوس، الذي يتصدر المجموعة برصيد ثلاث نقاط قبل مواجهة أوروجواي يوم الاثنين المقبل، عندما تلعب غانا مع كوريا الجنوبية.
وسيطرت النهاية المريرة لفترة رونالدو الثانية مع مانشستر يونايتد على الاستعداد للمباراة بنفس الطريقة التي بدا فيها أن المهاجم المخضرم يهيمن على طريقة لعب البرتغال.
وأمام غانا، بدا أن رونالدو يمارس قوة جذب ضخمة على الكرة، حيث كان زملاؤه يبحثون عنه في كل فرصة.
وعلى مدار فترات طويلة من عمر اللقاء، كان كل شيء يتمحور حول رونالدو الذي كان يقف في حالة تربص في انتظار الكرة على حافة منطقة جزاء غانا، وانتهى المطاف بالنسبة لكل تحركات فريقه الهجومية عند قدميه تقريبا.
وسنحت لرونالدو فرصتان مبكرتان، واحدة منها وهو في وضع لاعب أمام لاعب قبل أن يؤدي التحام قوي لسقوطه، والثانية من ضربة رأس حيث طار في الهواء قبل أن يشاهد الكرة وهي تذهب بعيدا.
وسدد رونالدو الكرة في الشباك بعد 31 دقيقة ليدرك بعدها مباشرة أن الحكم قد أطلق صفارته بالفعل لوقوع خطأ.
ونادرا ما تجاوزت طموحات غانا، أصغر تشكيلة في نهائيات كأس العالم، خط منتصف الملعب حيث أن الفريق صاحب أقل تصنيف في البطولة كان يهدف لإبقاء لاعبيه خلف الكرة في جميع فترات الشوط الأول.
وجاءت معظم أحداث المباراة في فترة قصيرة وتحديدا بعد الدقيقة 60 حيث تقدمت البرتغال عندما احتسب الحكم ركلة جزاء اثر سقوط رونالدو بعد احتكاك طفيف للغاية بالكتف مع محمد ساليسو.
وأغمض رونالدو عينيه قبل تسديد الركلة، وتردد قليلا قبل أن يرسل الكرة في الشباك على يمين الحارس.
وتسابق لاعبو الفريق البرتغالي بأكمله نحو خط التماس ليحتفلوا مع رونالدو، الذي تفوق على بيليه وأوفه زيلر وميروسلاف كلوزه باعتباره اللاعب الوحيد الذي هز الشباك في خمس بطولات منفصلة لكأس العالم.
وقال رونالدو في تصريحات مقتضبة للصحفيين « كانت لحظة جميلة، كأس العالم الخامسة لي.
« لقد فزنا. بدأنا بشكل جيد. إنه فوز مهم للغاية. نعلم جيدا أن المباراة الأولى في كأس العالم تضع حجر الأساس لمشوارك.
« إنه رقم قياسي آخر أيضا. هذا يجعلني فخورا جدا. أنا سعيد جدا للفريق لتقديمه أداء ممتازا. كان الأمر صعبا لكننا كنا نستحق الفوز ».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا