إمضاء مذكرة تفاهم في مجال التشغيل وتبادل اليد العاملة بين تونس وليبيا

0
المنبر التونسي (مجال التشغيل) – أشرف وزير التشغيل والتكوين المهني نصر الدين نصيبي، أمس الجمعة 2 ديسمبر 2022، مرفوقا بنظيره الليبي علي العابد الرضا وزير العمل والتأهيل على إمضاء مذكرة تفاهم في مجال التشغيل وتبادل اليد العاملة والتكوين المهني.
وأكد الوزير بهذه المناسبة على أهمية تطوير علاقات التعاون والشراكة مع الشقيقة ليبا وتأكيد الروابط المتينة التي تجمع البلدين والمساهمة في المخطط الإعماري التي تسعى الحكومة الليبية على تنفيذه في هذه المرحلة، مشيرا إلى أن مذكرة التفاهم تفتح مجالات تعاون كبيرة ومتواصلة في مجال تبادل اليد العاملة المختصة والاستئناس بالتجربة التونسية في مجال التشغيل التكوين المهني لخلق التكامل الاقتصادي بما يخدم مصلحة البلدين.
كما أضاف الوزير ان مذكرة التفاهم ستمكن من وضع برامج عمل لتنفيذ مختلف الأنشطة المدرجة بالمذكرة الاستجابة لحاجيات سوق الشغل الليبية من الكفاءات والمهارات المختصة في مختلف القطاعات عبر قاعدة بيانات إلكترونية مترابطة بين الوزارتين لمتابعة عروض الشغل في سوق الشغل الليبية ومرافقة وتيسير تنقل اليد العاملة وضمان حقوقها.
وأعلن الوزير أنه سيتم خلال الأسبوع القادم إنطلاق أول تجربة نموذجية لتكوين مجموعة من الشباب من الشقيقة ليبيا في اختصاص والطيران تليها دورات أخرى في مختلف الاختصاصات أهمها البناء والطرقات والطاقة والبترول والخدمات والطيران.
ومن جانبه أكد وزير العمل والتأهيل المهني الليبي علي عابد الرضا على عمق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين ورغبة بلاده في الاستفادة من التجربة التونسية في مجال التشغيل والتكوين المهني واستجلاب اليد العاملة التونسية المختصة لما تحظى به من سمعة طيبة على المستوى الدولي.
وتهدف مذكرة التفاهم خاصة إلى:
  •  تنظيم دورات تكوينية حسب احتياجات الطرفين
  • توأمة مراكز التكوين وتبادل المكونين.
  • تبادل برامج الباحثين عن شغل وإدماج الشباب في سوق الشغل
  • دعم القطاع الخاص للاستفادة من المؤهلات العليا بين البلدين
  • تبادل البرامج المتعلقة بتنظيم مكاتب التشغيل وتعزيز خدماتها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا