ماراطون كومار الدولي: مشاركة 5603 عدّاء من أكثر من 30 بلدا

0

المنبر التونسي (ماراطون كومار) – أعلنت اللجنة المنظمة لمارطون كومار الدولي، اليوم السبت، ان 5603 عداء و عداءة من أكثر من 30 بلدا سيشاركون في 4 اختصاصات المقررة في البرنامج و هي سباق الماراطون، ونصف المارطون، وسباق الأطفال، والسباق للجميع.
وكشفت اللجنة خلال ندوة صحفية خصصت لتسليط الضوء على الحدث الرياضي، الذي سينطلق غدا الأحد، أنّ مارطون كومار في نسخته السنوية الـ 35 سيشهد مشاركة 942 رياضي أجنبي أغلبهم من الجزائر.
وأشار مروان بن سعيد المدير المركزي المكلف بالاتصال وعضو لجنة تنظيم ماراطون كومار، أنّ اختصاص سباق المارطون سيشارك فيه 822 عداء، فيما سيشارك 2640 عداء في سباق نصف المارطاون، و 445 عداء في سباق الأطفال، و 1696 عداء في السباق للجميع، لافتا النظر أنّ العنصر النسائي سيشارك في الماراطون بنحو 1708 عداءة.
وأبرز أنّ مسافة سباق المارطون حددت بـ 42.195 كلم، و سباق نصف الماراطون بـ 21.1 كلم، والسباق للجميع بـ 5 كلم، لافتا النظر أنّ قيمة الجوائز المخصصة للفائزين حددت بـ 7000 دينار مع تخصيص مكافئة بـ 3000 دينار لمن يحقق رقم قياسي.
من جهته أكّد لطفي بالحاج قاسم، رئيس لجنة ماراطون كومار، بالمناسبة أنّ « ماراطون كومار » يحمل أبعادا رياضية وسياحية وبيئية، مشيرا في هذا السياق أنّ النسخة الحالية للماراطون تحمل شعار « نَعْدُوا من أجل تونس خضراء ».
واوضح أنّه سيتم في اطار شراكة مع جمعية بيئية، بمناسبة النسخة 35 من المارطون، سيتم غرس 26674 شجرة، في إطار حملة تشجير الغابات التونسية التي تأثرت بفعل الحرائق التي شهدتها البلاد في الأشهر الأخيرة وذلك بتخصيص دينار واحد من كل عملية تسجيل في السباق لغراسة شجرة.
وعن حظوظ المشاركين التونسيين في ظل تواجد عدد من العدائين الأفارقة خصوصا منهم الكينيين، أفاد خالد بن عمارة رئيس الجامعة التونسية لألعاب القوى أنّ سباق الماراطون واختصاص المسافات الطويلة يشهد تراجعا في اقبال الرياضيين الممارسين له في تونس ، ما يؤشر الى أنّ المشاركة التونسية لا تستهدف الصعود الى منصة التتويج.
وقال انّ النخب الرياضية المختصة في السباقات الطويلة، تراجع عددها بشكل كبير.
وبدوره دعا البطل الأولمبي محمد القمودي في تصريح لوكالة تونس افريقيا الأنباء سلطة الاشراف لتوجيه الأنظار الى المناطق الداخلية، باعتبارها منبعا هاما لاكتشاف العدائيين والرياضيين خصوصا في الرياضات الفردية، وفق تعبيره
وبيّن أنّ مارطاون كومار يعد فرصة لاكتشاف عدائين تونسيين ذوي مواهب في السباقات الطويلة، مشيرا الى أنّ الاحتكاك بالعدائين العالميين له جوانب ايجابية خصوصا في اكتساب عنصر الخبرة في هذا المجال الرياضي.
وتمّ بالمناسبة تكريم عدد من أبطال وبطلات المارطون على المستوى العالمي، من دد من الجنسيات الافريقية .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا