جربة أجيم: تسرب تحت أرضي لمياه ألحقت أضرارا بعدد من المنازل والفسقيات

0

المنبر التونسي (جربة أجيم) – يُواجه عدد من أهالي جربة اجيم مشكل تسرب تحت ارضي لمياه مجهولة المصدر ألحقت اضرارا مادية بمنازلهم وأضرت بفسقياتهم التي أصبحت مياهها غير صالحة للشرب الى جانب تضرر آبار الصرف الصحي وهو ما جعلهم يتخوفون من انعكاسات سلبية على صحتهم ومن تصدع منازلهم حسب ما أفادوا به وكالة تونس افريقيا للانباء اليوم الاربعاء.

ووجهت هذه العائلات نداء الى الجهات المعنية المختصة للتدخل العاجل من اجل مساعدتها على ايجاد حل لتسرب هذه المياه التي عجزت احدى العائلات عن افراغها يوميا من مبنى تحت ارضي تمتلكه معتبرة ان الوضعية اصبحت مقلقة ومخيفة وتستوجب تدخلات عاجلة من مختصين في المجال لتحديد مصدر المياه ووضع حد لتسربها.

واشارت هذه العائلات الى التحرك السريع لمعتمد المنطقة من خلال معاينته للوضعية ميدانيا واستدعائه كلا من مصالح الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه والتنمية الفلاحية واخذ عينات من المياه الى التحليل خارج ولاية مدنين الا ان جهوده تتطلب تدخلا للمختصين في المجال وخاصة مصالح وزارة الفلاحة لاسيما وان هذه العائلات ترجح ان يكون هذه التسربات متاتية من ما يعرف بالمنطقة “بالبئر الرومي” الذي كان في سنوات بعيدة ماضية تتدفق منه المياه بنسق كبير الا ان غلقه منذ سنوات اثر سلبا على عدة مباني واراض محيطة به ثم اتسعت رقعة تسرباته حسب راي هذه العائلات المتضررة.

وينتظر المتضررون نتائج المعاينات وآخرها تلك التي قامت بها لجنة مشتركة من الفلاحة وشركة استغلال وتوزيع المياه لفهم الوضعية وايجاد حلول لهم والتخفيف من معاناتهم.

وأفاد معتمد جربة اجيم محمد النايلي وكالة تونس افريقيا للانباء بأنه عاين وجود تسرب مياه وقد قام بالتدخل مباشرة واتخاذ اجراءات عاجلة من ذلك تركيز حواجز حماية والتدخل بالردم مشيرا الى تحول المصالح المعنية من الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه التي قامت بتركيز معداتها ليلا للنظر في امكانية وجود ضياع للمياه في شبكتها غير انه اتضح عدم وجود اي خلل في شبكة مياه الشراب ثم تحولت لجنة مشتركة بين الفلاحة وشركة استغلال وتوزيع المياه وقامت بالمعاينة اللازمة في انتظار ان يجهز تقريرها وما قد يفرزه من نتائج حسب قوله.

واشار الى انه اذا ما تأكد ان مصدر هذه التسربات بئر الرومي فإنه سيتم اتخاذ الاجراءات العلمية والفنية اللازمتين وفق ما يحدده المختصون في المجال.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا