فحوى لقاء وزيرة الثقافة بالقائمة بأعمال السفارة الأمريكية

0
المنبر التونسي (وزيرة الثقافة) – مثّل دعم استراتيجية التعاون المشترك بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية في مجال الترميم وإعادة التهيئة في قطاع التراث وإنقاذ الأرصدة الفنية وتوقيع اتفاقيات تعاون ضمن جلسات عمل ستعقد قريبا للغرض، محاور للتباحث اليوم الأربعاء 11 جانفي 2023 ضمن جلسة عمل جمعت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي بالقائمة بأعمال سفارة الولايات المتّحدة الأمريكية بتونس السيدة ناتاشا فرانسيسكي (Natasha Franceschi).
وقد التأمت الجلسة بحضور كل من المكلف بالشؤون الثقافية بالسفارة السيد “ديمتري تاراخوفسكي” (Dimitri Tarakhovski )والمدير بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية السيد “سكوت دوبّرستان” ( Scott Dobberstein).
وقد طرحت وزيرة الشؤون الثقافية مسألة التعاون وتبادل الخبرات في مجال نقل الرصيد الوطني للفن التشكيلي وحفظه وفق مقاييس علمية دقيقة من مقرّه الحالي بباردو إلى متحف خاص بالفن المعاصر بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي وذلك في إطار سعي وزارة الإشراف بمختلف مصالحها المختصة لحماية الذاكرة الوطنية من كل أشكال الإتلاف.
كما تمّ تقديم جملة من المقترحات الخاصة بترميم عدد من المواقع منها “دار بن عبد الله ” بالمدينة العتيقة وقصر برج البكوش بأريانة وقصر الآداب والفنون “القصر السّعيد”.
وقد أفادت السيدة “ناتاشا فرانسيسكي”(Natasha Franceschi) أنه يمكن التنسيق مع سفارة الولايات المتّحدة الأمريكية بتونس لتوفير متدخّلين مختصّين في مجالات حفظ التراث وترميمه وضمن اتفاقيات عمل مبرمة بين الطرفين، وتمّ في هذا الإطار اقتراح زيارة ممثّلين لصناديق دعم أمريكية مختصة في مجال التعاون الثقافي للاطّلاع على المشاريع الكبرى في الحفاظ على التراث وترميمه.
وبالمناسبة اتّفق الطرفان على تحديد موعد لتوقيع مذكّرة التفاهم بين الحكومة التونسية ونظيرتها حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بشأن فرض قيود استيراد على موادّ أثرية وإثنولوجية تونسية، كما ستخصّص جلسة أخرى لمتابعة مشروعي ترميم المدرّج الروماني بالجمّ والموقع الاثري بأوذنة وتهيئتهما وتذليل الصعوبات التي قد تعرقل مسارات التنفيذ.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا