الأسعد بن ذياب: اتصالات تونس تولي أهمية كبيرة للسلامة المعلوماتية بحكم وجودها في الواجهة الأمامية لنقل وتراسل المعطيات

0

المنبر التونسي (اتصالات تونس) – أكد الرئيس المدير العام لشركة اتصالات تونس الأسعد بن ذياب خلال افتتاحه أشغال الدورة الرابعة ليوم السلامة لاتصالات تونس على الأهمية الكبيرة التي توليها اتصالات تونس للسلامة المعلوماتية بحكم وجودها في الواجهة الأمامية لنقل وتراسل المعطيات على المستوى الوطني وخصوصا مع الخارج عبر شبكة الأنترنت وشبكات تراسل المعطيات، وهو ما يخول لها معالجة وتخزين بيانات الحرفاء وما يفرض عليها توفير أقوى معايير الجودة والسلامة.

وقال الأسعد ذياب: “هذه التظاهرة التي تمثل فرصة لالتقاء نخبة من الكفاءات الوطنية المختصة في المجال الرقمي وفي سلامة المعلومات من خلال محاضرات وحلقات نقاش تدور حول آخر المستجدات في هذين المجالين. وهي سنّة حميدة لاتصالات تونس نرجو لها التوفيق والاستمرار”.

وأوضح ذباب أن الهدف من هذه التظاهرة هو التحسيس بأهمية السلامة المعلوماتية في التوصل إلى فضاء رقمي آمن، مؤكدا على اهمية مساهمة تصالات تونس في العديد من مشاريع السلامة والأمن عبر مشاركتها في عديد البرنامج الوطنية على غرار تأمين المباني الحساسة، و »تطوير نموذج النضج الوطني للأمن السيبرني.

« Le Modèle de Maturité Nationale de Cyber Sécurité »

والحماية الوطنية ضد الهجمات من فئة DDOS بالتنسيق مع الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية.

وأشار الرئيس المدير العام، إلى أن التطور السريع لتقنيات الاتصال وأدوات التكنولوجيا وتوسيع نطاق استعمالها في شتى الميادين أحدث ثورة رقمية أثرت بشكل كبير في كافة جوانب الحياة بما فيها أبسط ممارساتنا اليوميّة، أصبحت معه البشرية في حاجة إلى التأقلم مع هذا العالم الرقمي ومواكبة ما يشهده من تحوّلات وتطوّرات سريعة، حسب قوله.

وأضاف بالقول: “التحول الرقمي لم يعد خيارا بل أضحى أمرا واقعيّا ومطلبا أساسيّا لا مفرّ منه، أصبح معه لزاما اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتطوير الحياة في اتجاه حسن التعامل بالمعلوماتية وتعميمها على كافة المجالات الاقتصاديّة والاجتماعيّة والثقافيّة والإداريّة مع الاهتمام بحوكمتها وترشيد استعمالها وتعزيز الثقة فيها وتحقيق الأمن لبياناتها والسلامة لأنظمتها خاصة أمام تزايد مخاطر استعمالها“.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا