وزير الصحة: تركيز مستشفى الأطفال بمنوبة باعتمادات تونسية بعد إخلال الطرف الممول بتعهداته

0
المنبر التونسي (وزير الصحة) – أفاد وزير الصحة علي المرابط، صبيحة اليوم الثلاثاء، ان مشروع مستشفى الأطفال متعدد الاختصاصات المبرمج انجازه بمنوبة لايزال قائم الذات وسيركز باعتمادات تونسية تم رصدها له، بعد ان أخلّ الطرف المتعهد بتمويله بتعهداته في الغرض.
 وأضاف المرابط في تصريح لـ(وات) خلال زيارته غير معلنة أداها الى مؤسسات صحية بولاية منوبة، ان وزارة الصحة ماضية في الايفاء بتعهداتها وانجاز مشاريعها بالجهة، ومنها تهيئة وتوسعة المستشفى المحلي بطبربة وتغيير صبغته الى مستشفى جهوي، مع تدعيمه بعدة اختصاصات، على غرار طب الاطفال وقسم الولادات، والطب العام والطب الباطني والامراض الصدرية والتصوير بالأشعة ومخبر تحاليل و4 قاعات عمليات وصيدلية، ووحدة التصوير الشعاعي “الماموغراف”.
 وأكد العمل على انهاء مشروع وحدة تصفية الدم بطبربة الذي يتواصل انجازه بتهيئة الوحدة القديمة وتجديد تجهيزاتها وبناء وحدات جديدة بدعم من برنامج الدعم للاتحاد الأوروبي “الصحة عزيزة”.
واطلع الوزير مرفوقا بوالي الجهة محمد شيخ روحه، والمديرة الجهوية للصحة، على ظروف العمل بالعيادات الخارجية بمعهد القصاب لجبر وتقويم الأعضاء، ثم تحول الى مركز رعاية الام والطفل بوسط منوبة، اين عاين وضعية العيادات والصيدلية والمحيط الخارجي للمركز، واستمع الى مشاغل الاطار الطبي وشبه الطبي، موصيا بضرورة تلافي بالنقائص وخاصة المتعلقة ببنية المكان ومحيطه.
 يشار الى ان مشروع مستشفى الأطفال بمنوبة، الذي قدرت كلفته ب250 مليون دينار، يندرج ضمن أهم المشاريع المقترحة للإنجاز خلال فترة المخطط التنموي (2023-2025)، وقد تم المصادقة منذ 2017 على إنجازه بصنهاجة من معتمدية وادي الليل بتمويل قطري، على مساحة 55 ألف متر مربع، وبطاقة استيعاب تقدر ب 410 سرير وباختصاصات متنوعة في طب وجراحة الأطفال، حسب المعطيات الأولية المتداولة حول المشروع.
 كما تضمنت مقترحات المخطط التنموي تغيير صبغة المستشفى المحلي بطبربة الى جهوية بكلفة 10 مليون دينار، وفق تقرير المندوبية الجهوية للتنمية للمخطط التنموي الجديد الذي تم عرضه في مدينة الثقافة في سبتمبر المنقضي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا