هالة بن يوسف: “إلى متى نقف صامتين أمام جرائم التعدي على مخزوننا الأثري والمعماري ؟”

0

المنبر التونسي ( هالة بن يوسف ) – علقت هالة بن يوسف نائبة رئيس حزب التكتل على قرار هدم حائط فسيفساء بالبلفيدير، لما يشكله من خطر على المارة.

وكتبت بن يوسف ما يلي:

ككل مرة نجد أنفسنا أمام وقائع نستغرب حدوثها دون أن نقف على أسبابها ونحدد من المسؤول عنها.
اليوم نشهد هدم حائط فسيفسائيدون مراعاة لأي إجراءات تخص صيانة الجانب المعماري والتراثي لهذا المعلم.

الوقائع المتداولة تقول بأن الحائط أصبح يشكل خطرا على المارة و المعهد الوطني للتراث أصدر قرار الهدم نتيجة ذلك معتبرا أن اللوحات الفسيفسائية الموجودة على الحائط ليس لها فيمة تراثية تذكر.

قرار الهدم

قرار الهدم كما هو متداول ،أتخذ دون علم الدائرة البلدية وشيخة المدينة ، فهل يعقل أن نتقبل هذا الأمر الذي يبرز بوضوح جلي غياب أي إستراتجية عمل مشتركة بين الوزارة والسلطة المحلية في مايخص الحفاظ على تراثنا الوطني وهذا بدوره نتيجة حتمية لغياب هذا المحور في مختلف البرامج الانتخابية المقدمة ليبقى هذا الملف مستباحا من قبل أطراف تسعى إلى طمس تاريخنا الحضاري و المعماري .

اليوم لا يمكن أن نصمت عن مثل هذه التجاوزات الخطيرة التي تمس بتراثنا المعماري وندعو أن تتحمل السلطات البلدية مسؤولياتها في تقديم التوضيحات الازمة في خصوص هذا الملف والحرص على ان لا تتكرر مثل هذه الجرائم ، لذلك نحن نطلب أن تتشكل لجنة في الغرض لتحقيق وتقديم صورة واضحة للمواطنيين عن أسباب و مسببات مثل هذه الوضعيات التي أصبحت تتكرر في مختلف أنحاء البلاد دون رقيب ولا محاسب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.