مشروع ثقافي سياحي: شريف علوي يقدم عرض أهاريج من جزيرة جربة بمدينة باريس

0

المنبر التونسي ( شريف علوي ) – عقد الفنان التونسي شريف علوي صباح يوم الخميس ندوة صحفية بفضاء vogue بالمنزه الخامس أعلن خلالها عن آخر انتاجاته وأعماله ومشاريعه الفنية بداية من أغنية “ليام عهدي بيها” وصولا إلى العرض التونسي الأول من نوعه بعاصمة الأنوار باريس ختاما رسالته إلى الأطفال من خلال قصص وروايات باللغة الفرنسية.

وعلى غير العادة انطلقت الندوة بوصلة فولكلورية شعبية أطربت وأبهرت كل الحاضرين من الوجوه الإعلامية والضيوف أثثها كل من الفنان شريف علوي والعازفين رضا الريغي وماهر جلوز وعادل الطياري لتكون البداية مختلفة تشبه الفنان شريف علوي في نظرته الموسيقية وفي تحديده لمستقبله الفني وفي تواصله مع المنابر الإعلامية.

وحول تفاصيل اللقاء إستهل الفنان شريف علوي الحديث قائلا وأن “الموسيقى لم تعد من أولوياته وأن على كل فنان تحديد أهدافه بعد مسيرة طويلة من العمل والعطاء من أجل نسج طريق لأجيال مقبلة” لينتقل مباشرة إلى تقديم مشروعه الذي يرى النور قريبا بعد جهد وتعب لمدة زمنية دامت سنوات إختار له إبن جزيرة الأحلام جربة عدة أسماء منها بيت الشعر وبيت الرواية وبيت الموسيقى.

وبكلمات فيها من الألم والأمل قدم شريف علوي مشروعه الذي تبين وأنه تربوي ثقافي موجه إلى الأطفال والذي يمثل جيل المستقبل لذلك عمل الفنان على ترك بصمة خاصة به في عالم الأطفال ، انطلقت تجربته كحكواتي يسرد القصص والروايات للأطفال لتكون مورد رزق خلال فترة مهجره بأوروبا سرعان ما تحول إلى إدمان نتج عنه جائزتين عالميتين وهما جائزة أحسن عمل غنائي للأطفال وجائزة أفضل كتاب أسطوانة موجهة للأطفال إلا أن الحنين إلى ذلك الزمن الجميل عاد من جديد ليحيي ذلك الطفل داخل الفنان شريف علوي حيث يستعد لإصدار عمل مختلف عما سبق باللغة الفرنسية تصاحبها رسومات وأغاني صادر عن دار نشر فرنسية.

ولأنه غيور على بلاده وفخور بمسقط رأسه جزيرة الأحلام جربة سعى شريف علوي للترويج للسياحة التونسية من خلال الأغنية الجربية المصورة والحاملة لكل ملامح العادات والتقاليد والثقافة والحضارة والروح الجربية ليتحول من مجرد أغنية في شكل فيديوكليب إلى مشروع يعكس جمال الجزيرة ، رغم ما عاشته تونس من أحداث مؤلمة زعزعت من أمنها وسلمها وجعلت الغرب ينحتون تمثال بلد الإرهاب والتخلف وهوما حز في نفس إبن تونس ودفعه للعمل على إيصال النموذج الحقيقي والواقعي بسلاحه الموسيقي من خلال عرض نائي فرجوي بباريس.

من عاصمة الأنوار باريس ينير شمس الأغنية الفولكلورية الشعبية شريف علوي بفضاء شابيتورومانس بالعاصمة الفرنسية يوم 12 أفريل القادم بعرض جربي 100% من موسيقى ولباس تقليدي وديكور ورقص وغناء في شكل لوحات متناسقة تحمل عنوان “أهاريج من جزيرة جربة” وأكد محدثنا أن هذا العرض من إنتاجه الخاص وأنه ينتظر دعم كل من وزارتي الثقافة والسياحة ليتمكن من إستكمال أفراد فرقته الموسعة المتكونة من 30 عنصرا علما وأن العرض هوفرصة لإحياء الصورة الجميلة للسياحة التونسية كبلد الأمن والسلام نظرا وأننا على أبواب الموسم الصيفي.

ولم يبخل شريف علوي عن تقديم كلمات أغنيته الجديدة “ليام عهدي بيها يا ما منها كثير رحل” بصوته وإحساسه للحضور مشيرا إلى أنها ستكون قريبا في شكل ديومع الفنانة صوفية صادق.

وعن برامجه القادمة أعلن شريف علوي عن تأجيل عرض “بدينا بتمام” إلى موعد 2 ماي القادم بالمسرح البلدي بالعاصمة بعد أن كان مبرمج ليوم 12 مارس الجاري هكذا يكون التحضير له في ظروف أحسن لتقديم عرض كوميدي موسيقي يجمع بين التمثيل والغناء والرقص ، وتحدث شريف عن عروض مع الفرقة الوطنية للفنون الشعبية بمدينة الثقافة تم اقتراحها على قطب الأوبرا كللت بالترحاب وتبقى الكلمة الفاصلة قيد الإنتظار.

رغم صعوبة الطريق الذي سلكه الفنان شريف علوي وإلى حد الساعة يواجه العراقيل والمصاعب إلا أن حلمه في لمّ شمل الحقل الموسيقي لا يزال قائما ومن جهتها أشارت مديرة أعماله وزوجته ريم شاكر إلى ضريبة الأحلام ينتج عنها التعب والإرهاق لكن حلاوة النجاح وبلوغ الهدف لا يعرف المصاعب وأكدت على دعمها المتواصل لهذه الأحلام التي تبقى رهينة القليل من الوقت والعمل المتواصل.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here