المليكي: يجب التعامل بجدية مع “محاولات اغتيال رئيس الدولة”

0

المنبر التونسي (حاتم المليكي) – إعتبر النائب المستقل حاتم المليكي، اليوم الاربعاء 16 جوان 2021، أن استعداد رئيس الجمهورية للحوار كان واضحا إلا أنه لم يوضح طريقة إدارته للحوار والأطراف المشاركة فيه ومخرجاته معتبرا أن تأكيد قيس سعيد على تغيير النظام السياسي ليس أولوية بالنسبة لأطراف سياسية أخرى مشيرا إلى تغييب المسألة الاقتصادية والاجتماعية في كلمة رئيس الدولة أمس.

وأكد المليكي أن الحوار سيكون صعب على إختلاف الأجندات بين من يبحث على تسوية سياسية ومن يريد فرض وجوده للتحكم في البلاد على غرار حركة النهضة، في حين تبحث الدولة التونسية عن حوار يفتح لها الباب للإقتراض من الخارج.

واعتبر المليكي أن حركة النهضة أبعد ما يكون عن الأجندة الوطنية التي تقدر المصلحة الوطنية مشددا على ضرورة الإبتعاد عن منطق الولاءات ووضع برنامج إصلاح تنفذه حكومة مستقرة، جاء ذلك في تعليقه على دعوة حركة النهضة إلى التفكير في حكومة سياسية بقيادة هشام المشيشي.

وبخصوص ما ورد على لسان رئيس الجمهورية من محاولات لإغتياله، إعتبر حاتم المليكي أن ملف محاولة تسميم رئيس الدولة موجود وذُكر من مصادر رسمية عن رئاسة الجمهورية في فترة سابقة داعيا أن تكون المعطيات أوضح وأدق في هذا الخصوص وإلى التعاطي الجدي مع هذا الملف على إعتبار خطورة المسألة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here