OPPO تكشف عن تكنولوجيات جديدة ومبتكرة للتّصوير ستعتمد في الهواتف الذكيّة المستقبليّة

0

المنبر التونسي (OPPO) – كشفت OPPO، العلامة الرائدة عالميّا في مجال الأجهزة الذكيّة، مؤخرًا عن سلسلة من الابتكارات التكنولوجية الجديدة في مجال التّصوير عبر الهواتف الذكيّة، والّتي تركّز أساسا على تحسين أجهزة التقاط الصور والاستشعار والوحدات والخوارزميات. وتشمل ابتكارات OPPO أحدث جيل من جهاز التقاط الصورة وهو مستشعر  RGBW(أحمر وأخضر وأزرق وأبيض) وزوم بصري مستمرّ 85-200 مم وتقنية تثبيت الصّورة البصرية خماسيّة المحاور (OIS) وكاميرا تعمل تحت الشّاشة من الجيل الأخير بالإضافة إلى سلسلة من خوارزميات الذكاء الاصطناعي المتطوّرة. وتحقّق OPPO بفضل هذه التكنولوجيات الجديدة والابتكارات تقدّما هامّا في مجال التّصوير للهواتف الذكيّة المستقبلية.

يتعلّق الابتكار الأوّل بجهاز التقاط الصور أو المستشعر RGBW. فبفضل إضافة وحدات البكسل الفرعيّة، تزداد حساسية الضوء لهذا المستشعر بنسبة 60٪. وهذا يسمح بأداء أفضل بكثير في بيئات الإضاءة المنخفضة. وسيتمّ اعتماد ذلك في منتوجات العلامة خلال الثلاثي الرابع لسنة 2021.

أمّا الابتكار الثاني فيتمثّل في إدخال عدسة تليفوتوغرافية ذات زوم بصري مستمرّzoom optique continu، وهي أداة لم يسبق لها مثيل على هاتف ذكيّ. ويحتوي الابتكار على عدسات قادرة على التحرّك عبر نطاق التّكبير بالكامل، بين 85 و 200 ملم. كما يتيح ذلك للصورة أن تكون حادة عند كل طول بؤري دون الحاجة إلى استخدام أدوات أخرى مثل التقريب الرقميّ أو جهاز لزيادة الوضوح الاصطناعي أو حتّى الاقتصاص. ويكفي ذلك لجعل الكاميرات التي سيتم تجهيزها بهذا الابتكار أكثر فاعليّة، لا سيما من حيث تعدّد الاستخدامات وتجسيد الألوان وتوازنها، كما هو الشأن في أجهزة التصوير المحترفة.

كما كشفت OPPO عن نظام تثبيت بصري للصّورة (OIS) خماسي المحاور، وهي تقنية تمكّن من تلقّي بيانات الجيروسكوب وتحليلها بواسطة المعالج قبل نقلها إلى مستشعر الصّورة والعدسة، حيث تكون هذه الأخيرة قادرة مثل المستشعر على التحوّل لتوفير مزيد من الاستقرار التّدريجي للصورة. ويعتبر ذلك تطوّرا هاما بالمقارنة لتقنيات OIS التقليدية. وسيتمّ استغلال هذا النظام الجديد لتثبت الصورة خلال الثلاثيّة الأولى من سنة 2022.

وقدمت OPPO كذلك أحدث جيل من حلول الكاميرا تحت الشاشة للهواتف الذكيّة المستقبلية. إذ تضمن هندسة البكسل المبتكرة عرضًا عالي الجودة ذي 400 بكسل في البوصة في منطقة الكاميرا تحت الشّاشة. وبفضل الأسلاك الشفافة والتّصميم الجديد، تحقّق هذه التقنية عرضًا بصريّا أكثر وضوحًا وتجربة رائعة للمشاهدة والتصوير. كما تدعّم الخوارزميات التي طوّرتها OPPO أحدث جيل من تقنيات الكاميرا تحت الشّاشة تمكّن من التوازن المثالي بين جودة الشّاشة وجودة الكاميرا.

تسعى OPPO لتعزيز قدراتها في مجال البحث والتطوير لتلبية حاجيات المستخدمين المختلفة والمتغيّرة باستمرار في جميع أنحاء العالم. ولديها حاليًا 6 معاهد للبحوث و 5 مراكز للبحث والتطوير بالإضافة إلى العشرات من مختبرات تقنيات التّصوير حول العالم، بما في ذلك المخبر الجديد في حيدر أباد بالهند ومخبر يوكوهاما باليابان، الذي قام بتطوير تقنيات متطورة جدّا للتصوير خاصّة ب OPPO وتمّ اعتماد البعض منها في سلسلة Reno. وستواصل OPPO التركيز على الاستغلال الأمثل لهذه الابتكارات في منتوجاتها وتعزيز التّعاون مع الشركاء لتحسين تجارب المستخدمين وتطوير الأجيال الجديدة من الهواتف الذكيّة.

لمحة عن OPPO

OPPO هي علامة عالميّة رائدة للأجهزة الذكية. بدأت OPPO بالسعي الدؤوب نحو التوازن المثالي بين الرضاء الجمالي والتكنولوجيا المبتكرة منذ إطلاقها لهاتفها الذكي الأول – “Smiley Face” – عام 2008. توفّر OPPO اليوم نطاقًا واسعًا من الأجهزة الذكية التي تقودها سلسلة Reno وFind، ونظام تشغيل ColorOS وخدمات الانترنيت مثل OPPO Cloud و OPPO+. وتعمل OPPO في أكثر من 40 دولة ومنطقة، مع 6 منشآت بحث و4 مراكز بحث وتطوير حول العالم ومركز تصميم دولي في لندن. يعمل موظفو OPPO الذين يصل عددهم إلى الأكثر من 40.000 على ابتكار حياة أفضل لمستهلكيها حول العالم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here