بن سالم: يجب أن تكون ميزانية الشأن التربوي في حدود ال25% من ميزانية الدولة

0

المنبر التونسي (محمد بن سالم) – اعتبر وزير التربية الأسبق حاتم بن سالم، أن إصلاح التعليم هو مشروع  دولة ومشروع حضارة، وأنه لا يمكن أن يُطبق إلا بتوفر معطيات أساسية.

وتحدث حاتم بن سالم في تصريح لشمس أف أم، عن هذه المعطيات والتي تتمثل في التنظيم الإداري للتصرف في مجالات التربية، مؤكدا أنه من غير المعقول تشتيت الشأن التربوي خاصة ان مجالات التربية محل تصرف 4 وزارات (وزارة التعليم العالي، المرأة ، التربية و التشغيل ).

وقال إن هذا التشتت غير مقبول في بلد مثل تونس التي تضم أكثر من  2 ملاين و600 بين تلاميذ وطلبة.

أما المعطى الثاني يتمثل في ضعف ميزانية المجال التربوي، واقترح بن سالم ان تكون ميزانية الشأن التربوي التعليمي في حدود ال25% من ميزانية الدولة مثل ما كان معمول به في سنوات الستينات والسبعينات والثمانينات، وأن تكون نسبة الأجور لا تفوق 80% لا مثل ماهو موجود اليوم 95%من ميزانية الوزارة.

وكشف أنه ضد إنشاء اللجان والهيئات واعتبرهم مضيعة للوقت، و اقترح أن يكون شأن الإصلاح التربوي من مشمولات الوزارة التي  تعمل على  إنشاء ادارة عامة للإصلاح التربوي وتقدم مشروع إصلاح تربوي شامل يقع الحوار حوله على المستوى الجهوي، وذلك نظرا لخصوصية الجهات.

ومن ثم يجتمع كل الفاعلين من تلاميذ وطلبة أساتذة.

وبين أنه في صورة تطبيق هذه المقترحات، سيتم وضع مشروع إصلاح على 5 سنوات تسخر له الدولة كل الامكانيات المادية وذلك بحلول العودة المدرسية القادمة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا