كيبيك الكندية تفتح أبوابها للتونسيين

0

المنبر التونسي(كيبيك) – فتحت مقاطعة كيبيك الكندية باب اجتياز اختبار للتوظيف في وجه العاملين في القطاع الصحي من تونس والجزائر والمغرب.

وأعلنت أكبر مقاطعات كندا عن فتح باب التقديم عبر الإنترنت إلى غاية 26 نوفمبر الجاري، وأنها تحتاج توظيف حوالي 4000 عامل صحي من بينهم 3500 ممرضة من المغرب والجزائر وتونس.
وأفاد موقع “راديو كندا” بأن دعوة المرشحين الذين تم اختيارهم ستبدأ بعد مرحلة مقابلات التوظيف لتقديم طلب معادلة الشهادات والكفاءات من نقابة الممرّضات والممرّضين في كيبيك.

وأضاف أن النقابة قد تطلب من المرشح المُختار أن يتابع تدريبًا مدته 9 أشهر للحصول على شهادة الاندماج في مهنة التمريض في كيبيك، وفقًا لحكومة المقاطعة.

وأوضح التقرير أنه بعد الانتهاء من التدريب، يتوجب على المرشّح اجتياز اختبار النقابة حتى يتمكن من ممارسة مهنة التمريض.

وتقوم حكومة كيبيك بالتكفّل بتكاليف الدراسة وتقدّم منحة للطالب طوال هذه الفترة، ويحصل الطلبة بعد ذلك على وثائق الإقامة كعمّال مؤقتين ويمكنهم التقدم لاحقًا للحصول على الإقامة الدائمة.

وتعاني مقاطعة كيبيك على غرار العديد من المقاطعات الكنديّة نقصا في عدد عمّال الرعاية الصحيّة، زادت من حدّته جائحة كوفيد-19.

وتستعد المقاطعة لخطة وصفها الموقع بـ”المكلفة” لتوظيف الممرضين الذين يحتاجهم نظام الصحّة العامّة في المقاطعة في أسرع وقت ممكن.

وقال وزير مالية المقاطعة إريك جيرار، الخميس الماضي، إنّ الأموال الضروريّة لهذه الخطّة متوفّرة لدى الحكومة وحددها في “مليارات الدولارات”، وهي مستعدّة لتلبية كلّ طلبات وزارة الصحّة في المقاطعة.

وكان رئيس الحكومة الكيبيكيّة فرانسوا لوغو قد قال الإثنين، إنّه مستعدّ لتوفير الأموال اللازمة من أجل إعادة الممرّضات إلى نظام الصحّة.

وأكّد لوغو أنّ حكومته بحثت أيضا في مسألة نسبة عدد الممرّضات إلى المرضى، لتحسين ظروف العمل في الرعاية الصحيّة.

وأوضح رئيس الحكومة أنّه يصعب تأهيل ممرّضات جديدات خلال أشهر قليلة، لذلك وضعت الحكومة هذه الخطّة وإن كانت مكلفة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا